wrapper

الأربعاء 17 غشت 2022

مختصرات :

أعمدة الفيصل

الكاتب و التغيير …

ـ مصطفى معروفي | المغرب

 

إلى فترة قصيرة سابقة كان الكاتب يتصور – أو يتوهم سيان- بأنه بإمكانه تغيير العالم ، و لذا كان الأديب مثلا و هو ينشر مقالة او قصة أو قصيدة يرى في قرارة نفسه بأن نصه قد وصل إلى القارئ و أنه تفاعل معه و أنه سينفذ مضمونه في الواقع عمليا.و لم يكن يدور ببال كاتبنا (الخنذيذ ) بأن نصه ربما لم يقرأه أحد ، فهو لا يدور بباله ذلك لأنه لا يستسيغه و لا يطيقه.

إقرأ المزيد...

لماذا تسرق الحرب شعر الحب؟

 


فراس حج محمد| فلسطين


ما الذي يشغل المحرر الثقافيّ عن الانشغال بالحب ونشر قصائد الغزل المشبع بالشهوة العارمة؟ إنها الحرب الطازجة القوية. هكذا قال لي معتذراً؛ فشهوة الحرب نشوة لا تقاوم أو تضاهى.
أوكرانيا دولة سيئة، وكذلك روسيا، لماذا أهتم بالحرب بينهما؟ عندنا ما يتخمنا من مرض الحرب والاحتلال، الجنود المدججون بالحقد لم يتركوا لي مساحة إضافية للحديث عن الحرب.

إقرأ المزيد...

دروس الحرب البليغة

عبدالكريم ساورة


ليست هناك حياة داخل أسوار الحرب؛ كل ماهنالك هو الخوف والرعب والذم؛ وما يقع كل ساعة وفي كل لحظة بأوكرانيا اثر الهجوم الهمجي الذي يقوم به بوتين بشكل فردي ضاربا كل مبادئ القانون الدولي من أجل الحفاظ على كل خيرات أو كرانيا وجعلها قريبة منه؛ وكذا تحقيق أمنيته ذات البعد الاستراتيجي في تنزيل خط الأنبوب

إقرأ المزيد...

التعاسة المريحة

 عبدالكريم ساورة

 

القراءة محادثة؛ وحدها تجعلني اخرج من عوالم التفاهة التي تتحكم في كل شيء هذه الأيام؛ وأحدث نفسي بصراحة؛ بل بقسوة من أجل أن أجيب عن العديد المشاكل التي تؤرقني ؛ ابحث أن أكون منسجما مع المحيط بكل أخطائه و انتصاراته؛ و لايمكنني أن أنسى في أي لحظة أنني واحد من هذا المجتمع الذي له اختياراته المتنوعة والغريبة في بعض الأحيان؛

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :