wrapper

الجمعة 16 نونبر 2018

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

ـ الفيصل ـ باريس

 

انتقل إلى بارئه و خالقه الصحفي  الإعلامى المصري العربي المشهور حمدي قنديل   و ذلك يوم الـ 31 من تشرين الأول ، بعد صراع من المرض.

توفي الإعلامي الفذ عن عمر يناهز 82 عامًا . للراحل  ـ" حمدي قنديل" مسيرة ملحمية مشرفة كبرة جدا فى  الصحافة و العمل الإعلامى ككل هذه أهم محطات الكاتب الصحفي الراحل " حمدي قنديل"  حصرتها صحيفة"اليوم السابع ":

1- ولد حمدى قنديل عام 1936م لأسره ترجع أصولها إلى محافظة الشرقية.

2- تزوج حمدى من الفنانة نجلاء فتحى.

3- بدأ العمل الصحفى وهو طالب فى الجامعة وتم اختياره مدير تحرير مجلة الكلية.

4- عرض عليه الراحل مصطفى أمين العمل كمحرر فى مجلة آخر ساعة بعد متابعة أعماله الصحفية.

5- كان حمدى قنديل يتميز بأسلوب مميز عُرض عليه وتولى مسئولية صفحات المجتمع.

6- ترك أخر ساعة للعمل فى “مجلة التحرير” وقرر أن يترك دراسة الطب ليدرس فى قسم الصحافة بكلية الآداب.

7-عقب تخرجه من كليه الآداب فى الستينيات عمل كصحفى فى جريدة أخبار اليوم.

8- ترك حمدى قنديل الجريدة ليعمل كمذيع فى التليفزيون المصرى من خلال برنامج “أقوال الصحف”.

9- قدم حمدى قنديل العديد من البرامج ذات الطابع السياسى منها برنامج رئيس التحرير.

10- شارك حمدى قنديل فى الحياة السياسية من خلال انضمامه كالمتحدث الإعلامى الرسمى للجمعية الوطنية للتغيير.

من أشهر و أهم أعماله و هو في ديار المهجر بالإمارات ـ بعد ما تم التضييق على أفكاره و منع كل حصصه أو أي مبادرة إعلامية حرة ـ  برنامجه " قلم رصاص "  الرائع اللاذع  للأنظمة الشمولية و الفساد في الوطن العربي  و الأنظمة الغربية المؤيدة لها و التي تسيطر على سدات الحكم في بلادنا من قبل و بعد الحرب العالمية الثانية إلى يومنا هذا! .. كان همه الوحيد الوفاء لمبدإ الحقيقة و الحق  قضيته الأساسية منذ بدايته الإعلامية و  اختياره خط تفكيك طلاسم الهموم العربية السياسية و فضح العملاء بأسلوبه الرائع و الساخر.

قامة عربية إعلامية ترحل عنا تاركة إرثا نضاليا في مجال حق التعبير و الصحافة و النضال السياسي الحر و النزيه..  أهم ما تتركه لنا القناديل  هي أنوارها ، و ليست كل القناديل تنطفئ! 

ـ بقلم: رئيس التحرير ـ الفيصل ـ باريس

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien:

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

 

آخر تعديل على الخميس, 01 تشرين2/نوفمبر 2018

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :