wrapper

الأربعاء 20 مارس 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

صالح جبار خلفاوي *

 

منذ عام 2003 استشرى الفساد والسرقات من المال العام بشكل مذهل لدرجة أن الجميع  ولغ في الأمر بصورة مأساوية وعلى مختلف الدرجات والتوجهات حتى بات الموضوع  شبه يومي في اكتشاف السرقات والرشاوى وعمولات القبض والسمسرة والثراء على حساب المال العام

في حين ازدادت نسبة الفقر الى درجة مخيفة لا يمكن تصور عواقبها .إن ما يحصل لم يأتِ من فراغ بل روج له المحتل الأمريكي في بداية دخوله العراق وفتح أبواب المخازن والدوائر وسمح بسرقة محتوياتها وهكذا دب الهرج في البلد حين ظهرت العصابات وصارت تتحكم في مفاصل الحياة اليومية لتنضوي بعدها تحت عباءة الأحزاب خصوصا الإسلامية التي سيطرت على  مقدرات العراق ليكون للفساد عنوانا رئيسيا ومتصدرا لنشرات الأخبار فقام الوزير بالسرقة قبل الغفير .لكن لماذا الأحزاب الإسلامية انتهجت هذا النهج ؟ً

سؤال مهم وضروري لمعرفة طريقة تفكيرها في التعاطي مع المال العام بجميع مفاصله . في الفقه الإسلامي بعمومه يعتبر أرض العراق من أراضي الخراج بمعنى أن العراق من غنائم الفتح الإسلامي في زمن الخليفة الثاني  لذا فكل موارده وخيراته تؤول إلى بيت مال المسلمين  وبهذا التخريج يصبح لكل مسلم حصة أو سهم من خراج العراق فيصبح من حق أي عراقي مسلم أن يضع يده على قطع الأراضي واستثمارها كما يشاء بعيدا عن قوانين الحكومة التي لبست رداء مهلهلا اسمه الديمقراطية التي سكتت عن تجاوزت عن المتنفذين في هذه الأحزاب . وبهذا التأويل الشرعي صار ما نسميه فسادا أمرا مباحا عندهم وهم يملكون مفاتيح الأمور من جميع المناحي بعد تربعهم على عرش السلطة. ولاجل حل الإشكال لابد من موقف واضح وصريح يفرز بين العراق كخراج إسلامي أو بلد اتحادي ديمقراطي بعيدا عن الإشكاليات التاريخية المنسوجة برداء ديني يساعد استشراء الفساد والسرقات وتبعاتها

ــــــــ

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الأحد, 16 كانون1/ديسمبر 2018

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :