wrapper

الأربعاء 22 ماي 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

 مقالة: حسين الباز ـ المغرب 

 

..شعر مصدر شعر وهو ما ينبت في جسم الإنسان ، شعر يشعر شعورا فهو شاعر وشعر فلان أي قال شعرا.


قمنا أولا بتفكيك المصدر بغية تحديد غاية الفاعل ، في محاولة لفك لغز معنى الشعر ولو بالمقاربة ، علما منا بعجز فلاسفة ولغويين في تحديد سماته وأفعاله قديما وحديثا ، ولم تك لحد الآن سوى تأويلات أو تكهنات ، وقد ذهب البعض إلى استحالة تحديد معناه وحصره، لهذا ظل تفسيره متشعبا كجذوع الشجر أو كخيوط الشعر النابتة في مسام الجسم / الشعر..
هذا الأخير (الشعر النابت في الجسم) له علاقة بالحواس الخمس ، لذا فهو يتوقف/ يتشوك تلقائيا تفاعلا مع شيء رآه أو سمعه أو لمسه أو تذوقه أو شمه ، من هنا استدركنا غاية الاستدراك التقاربي مع الشعور الآخر الذي يشعره الشاعر والحالة الشعورية للمتلقي أثناء سماعه للشعر. 
علاقة الأدب بالحواس علاقة وطيدة، ولا يمكن تفريقهما البتة، وكل ما ينبع من الفؤاد فهو شعر وكل ما ينبع من العقل فهو علم ، بما فيه علم العروض، لأنه يتعارض مع الشعر بمجرد إقحام العقل فيه ، وأينما تدخلت التكلفة ابتعد الوهج المتدفق لحظة الإبداع.

جاء في القرآن كلمة ترتيل، رتل ترتيلا ، والترتيل أقرب إلى التجويد بالإيقاع ، من التفعيل بالوزن ، رغم ذهاب بعضهم (سامحهم الله) إلى وزن آيات القرآن لبحور ، وهذا إجحاف في حق كلام الله الموزون بميزانه ، كما أن إرغام الشعر /الشاعر على اتباع منهج/نمط حدده له غيره لهو تسلط بعينه، إذ لا يعقل أبدا أن نرغم شاعرا بشطب بيت شعري معناه شمولي لمجرد عدم اتباعه الوزن التقليدي، ليأتي بالشكل على حساب المضمون.

كل ما يطرب ويدغدغ شعر الجسم فهو شعر ، وما عداه فهو نثر وإن كان موزونا بالعروض، فقط لأنه لا يوقظ مشاعر الحواس.

ــــــــــــــ

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الخميس, 27 كانون1/ديسمبر 2018

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :