wrapper

الأربعاء 22 ماي 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

*الفيصل ـ باريس

حقيقة لا يوجد أخطر و أدهى من النظام الجزائري، وسط الغليان الشعبي الكبير و المواطن الذي ملّ الوضع منذ عهدات كاملة في انتظار الفرج و الصبر على سياسة الفوضى الخلاقة للاستحواذ على مقدرات البلد الإقتصادية و السياسة من طرف عصابة تتستر وراء صورة رئيس مغيب تماما من قبل المرض.

و تزامنا مع إعلان مسيرات سلمية و حراك مدني مطالبا بوضع حد للإستهتار بمصير أمة كاملة، خصوصا بعد إعلان "العصابة السياسية" تقديم ترشح الرئيس الشبه ميّت إلى عهدة خامسة ؛ تعلن المصادر الرسمية عشية هذه المظاهرات و المسيرات ( يوم الخميس) خبر توجه و سفر الرئيس " بوتفليقة" بعد غد ، أي يوم الأحد إلى "جنيف" لإقامة صحية قيل عنها "قصيرة"! لا يعتبر هذا الخبر المصادف للغليان الشعبي و الرفض الوطني لما يحدث منذ سنوات بالصدفة. السؤال الذي يطرح نفسه : ماذا يطبخ النظام أو العصابة التي أدت و أوصلت البلد إلى مفترق الطرق ، هل يريدون تغيير الخطة و مجابهة الرفض الشعبي بخبر عزل بوتفليقة رسميا عن الحكم و الاعتراف أخيرا بأن الأطباء الأجانب خلصوا إلى استحالة " الزعيم" ـ رغما عن أنفه ـ في الاستمرار في الحكم لأساب قاهرة صحيا.. و قد يتم الإعلان رسميا "صعود روح" بوتفليقة إلى بارئها و منه يدخلون البلد في "فترة حداد" و تأجيل الموعد الانتخابي ثم يخرجوا للشعب بورقتهم التي جهزوها منذ سنوات و يطرحون عليه اسما بديلا لبوتفليقة ؟! و من قال أن هذا الحراك أو هذه المسيرات على أنها " عفوية و سلمية"؟! فمن الممكن جدا أن جناحا من أجنحة النظام المتطاحنة حول كرسي الحكم استطاعت أن توجه بذكاء الجماهير إلى الشارع و تستعمل مطالبه لخلط الأوراق حتى يتسنى لهذه الجهة إخراج " الطبخة" الجهنمية التي ستفرض على الشعب كخيار سياسي وحيد و أوحد (لحماية الجزائر من المخاطر الخارجية و الداخلية و تفاديا للإنقسام و قطع الطريق أمام أعداء الأمة ) الذين يريدون لها أن تعود إلى  ظروف القرن الماضي و ما تتبعه من معطيات غير مستقرة  أمنية و سياسية.. على كل هناك طبيخ ، لكن نجهل اسم هذا الطبق الذي من المؤكد  سيكون ساما أو عنيفا بالنسبة لتطلعات الشعب !  

ـــــــ

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على السبت, 23 شباط/فبراير 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :