wrapper

التلاتاء 23 يوليو 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

ـ رأي بقلم:عبد حامد ـ السعودية 

 

رحم الله الفقيد الشهيد الملك فيصل الذي يسّر لنا الحياة حتى بعد رحيله ومغادرته هذه الدنيا الفانية إلى دار البقاء والخلود، وظل  خالدا ،حيا بالفعل يرزق بيننا، ننعم بإرثه  الثمين أقول بصدق يسّر لنا الحياة لحكمته و فطنته العالية. فإهمال ما تجود به ملكاتنا الفكرية ،والأدبية، والوجدانيه ،والانسانيه

هو أكثر هولا وفتكا بنا ،من كل أسلحة القتل الأخرى  المعروفة وغير المعروفه، فالكثير من المشاريع الرائدة المتأثرة بفكر و مواقف الرجل الفذ منها المنابر الإعلامية البارزه نذكر على سبيل المثال  صحيفة "الفيصل" الحرة المستقلة من " باريس" هذا المنبر اللامع، المشع، المتوهج الذي بتنا نتنفس من خلاله بكل حرية ونقاء وألق، وهكذا تواصل أثر الراحل الموجب حيث  تم توارثه و العمل بأهم مبادئه . لم يكن ملكا  للسعوديين والخليجيين والعرب والمسلمين فقط،بل للإنسانية جمعاء، ليس السعوديين والعرب والمسلمين فقط ،بل في حياة كل إنسان حر، نبيل وكريم .. ومن لطف الله وعنايتة بسيرة الملك الشهيد، فمن خلال صحيفة "الفيصل" الغراء، أن يتولى المفكر ،الأديب، الرسام المبدع، الإنسان الأستاذ لخضر خلفاوي، التأسيس و الأشراف على إدارة وتوجه صحيفة "الفيصل "وخط تحريرها وسيرها، بمشاركة أساتذة عرب ،أخوه أحبه كرام، في أسرة التحرير.في وقت تقطعت فيه أواصر التواصل والتعاطف، والمحبة بين أبناء الوطن وحتى أبناء العائله الواحدة ،هذه الشيم النبيلة ،

و كأنها وصية  بالاستمرار في التحرر من الفكر الرجعي العقيم نلمسها بعد رحيل الرجل العظيم  فقيد الأمة العربية الإسلامية .. فيجب أن يتواصل إلى ما شاء الله و أراده للأمة في كل مناحي الحيا.  و بكل أمانة كقارئ و مبدع و مواطن سعودي عربي أرى أن صحيفة "الفيصل" الغراء من مسقط رأس تأسيسها بعاصمة الأضواء ـ باريس  تبذل كل ما بوسعها لتحقيق هذه الغاية النبيلة ، والهدف الأعز والأغلى على قلب المواطن العربي وكل مثقف وإنسان محب عادل ومنصف.... " أليس العادل هو الفيصل"!

***

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :