wrapper

الأربعاء 16 أكتوبر 2019

مختصرات :

كتب: : خالد عبد الكريم ـالعراق | سامراء

ـ الفيصل ـ لا يخفى علينا تأريخ عطاءات المناضلة العراقية التي لم تنفكْ عن دعم الأسرة والمجتمع العراقي في أصعب الظروف و بكل ما تملك من طاقاتٍ وأفكارٍ تغذي وتطور وتبني هذا البلد العظيم بعطاءاتِ شعبه الطيب ؛ واليوم سأخذكم في جولة استثنائية للتعرف على إمرأة وقائدة عراقية عظيمة وهي مفخرة لكل العراقيين والعراقيات عبر التأريخ إنها الشاعرة والإعلامية المتميزة  (نضال علي العزاوي )

حيث تحضى هذه السيدة بسيرةٍ ذاتية زاخرة بالعطاء وهي نموذجٌ رائعٌ لكل النساء  فهي عملتْ في العديد من المجالات وقدمتْ الكثير من العطاءِ الوافر فيها فبدأتْ بمجالِ الصّحافة والإعلام وقدمتْ لنا نموذجاً رائعاً جدا للمرأة العربية الواعية التي تكتبُ عن معاناة ورغبات ووعي المرأة في مجتمعِنا ، وشغلت العديد من المناصب القيادية في عدة مجلات وصحف عراقية وعربية منها"مدير تحرير في صحيفة الوطن الدولية "، " ومحررة في مجلة المرايا الأدبية" . بالإضافة إلى طبيعة عملها الإعلامي في أمانة العاصمة بغداد . وهي ايضاً شاعرة وناثرة اشتهرتْ بكتابة القصائد العمودية التي تحدت بها واقع الحياة للمرأة العربية وكتبتْ العديد من القصائد والمقطوعات النثرية في حبِ بغداد والقاهرة والقدس والعديد من العواصم العربية. ولها العديد من المؤلفات التي تخصُ كفاح وعطاء المرأة من أهمها  (كتاب كلمات على الطريق  ) و ( كتاب امرأة لا تكسر ) أيضا لها مؤلف خاص يتميز عن باقي المؤلفات والأعمال الرائدة وهو كتاب (الدُّرة البهية في شعراء الإسكندرية) جمعتْ فيه نضال العزاوي جلَّ حواراتها الصحفية التي أجرتها مع العديد من الشخصيات الأدبية في العراق ومصر والعالم العربي وهي أول شاعرة عراقية تُكرَم في مهرجان الإسكندرية بمصر وقد مثلتْ العراق خير تمثيل في المحافل الدولية. ايضاً هي تمتلكُ ديواناً شعرياً مميزاً بعنوان  ( حورية دجلة ) جمعتْ فيه العديد من القصائد العمودية . ولا يزالُ عطاء هذه المرأة العظيمة مستمراً فلم تتوقفْ عند حد معين بل واصلت التقدم بخطوات ثابتة لتكشفَ النقاب عن دور المرأة العراقية المعطاء وتكرمُ أغلب نساء العراق المبدعات التي لم تصلهنْ الأضواء الإعلامية من خلال تأسيسها وقيادتها (لرابطة المرأة للابتكار والإبداع ) التي حرصتْ من خلالها نضال العزاوي وفرق العمل معها على تثمين وتعزيز دور المرأة في المجتمعِ وكرمتْ العديد من النساء المبدعات داخل العراق وخارجه من خلال فتح سبل التعاون المشترك مع رابطةِ المرأة الفلسطينية في مصر ووصل صدى هذه المرأة المعطاء إلى أقصى نقطة من الوطن العربي ولم تقفْ عند هذا الحد وهي تدعمُ وتقف مع العديد من الشباب والشابات في مجال التنمية البشرية وتطوير المهارات الحياتية والثقافية لتقدمَ لنا نموذجاً جميلا نفتقده اليوم في الساحة العراقية والعربية ونتمنى لهذه المرأة المعطاء العودة القوية إلى الساحةِ الإعلامية مجدداً بعد غيابها الطويل والمؤثر لتكون خير سند وعون لكل ابناء الوطن فهي نموذجٌ  يجب أن يخلدَ ويقتدى به دائما من قبل نساء العراق والوطن العربي.

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 10 أوت 2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/7l62

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/09/08/---10------2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/09/08/---10------2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري العدد10 -  أوت  2019.pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 10 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الخميس, 26 أيلول/سبتمبر 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :