wrapper

الأحد 20 سبتمبر 2020

مختصرات :

 ـ عبد الكريم ساورة ـ المغرب 

 

هناك فساد في الهواء، فساد مريع، كلنا نشعر بالوجع، الحصار يزداد يوما بعد يوم ومعه نتعلم كيف نحمي الوطن، نتنازل عن كل شيء من أجل أن يكون الوطن كبيرا، لكن من يريد أن يحجب شمس الله أن تدخل من نوافذ منازلنا الصغيرة، من هؤلاء التجار الذين يريدون أن يشتروا فرحتنا في ليلة مظلمة ؟ ألم يحن الوقت ليقرأوا قصتنا كيف بدأت؟ ألم يعلموا أننا ولدنا أحرارا ذات ربيع في هذا الكون الفسيح ؟ ألهذه الدرجة يريدون استعمالنا كمعلبات فاسدة ورميها في آخر الليل في إحدى القمامات الكريهة ؟


نحن أبناء هذا الوطن ، بالإسم والنسب، وكل الأمكنة تعرفنا، ونعرفها بجدرانها وأحياءها وألوانها، وأسماء السجون والشهداء واحدا واحدا، وكل الغيورين والمناضلين لازالوا مسجلين وموشومين بالذاكرة. بالله عليكم ماذا تريدون أكثر مما فعلتم بنا كل هذه السنين ؟
هانحن اليوم كلنا أوفياء لقرارات السيادة، نضع يدنا بيد رجال المروءة، بيد من يخاف فعلا على بكارة الوطن، وأنتم، أنتم أيها القراصنة، لم تتعلموا سوى القبح، وها أنتم بكل وقاحة تريدون افتضاض بكارة هذا الوطن الجريح، ليس لديكم أية شعرة خوف على هذا الوطن، كل مايخيفكم هو صوت الحقيقة، وكل مايزعجكم هو صوت الشعب.
لكم وطنكم الذي لاتملكون فيه سوى أوراق الإقامة المؤقتة، ولنا وطننا الذي نزور مقابره في كل مناسبة ترحما على أمواتنا، أحبابنا الذين دفناهم بأيدينا، نحن أصحاب الأرض، ونحن من غرسنا الأشجار المثمرة، وهاأنتم تأكلون كل شيء بل تسرقون كل شيء زرعناه بأيدينا، لقد سرقتم جهودنا، وعرقنا، ووجوهنا، وحتى أعمارنا ذابت كالملح في تزيين حدائقكم الشاسعة، لم تنتبهوا يوما إلى الشيب يعلو رؤوسنا، كل ماقمتم به هو استبدالنا بفلذات أكبادنا الذين ودعوا المدرسة باكرا من أجل أن يظلوا رهن إشارتكم عندما نصاب بالإنهاك يوم ما.
اليوم، في هذا التاريخ الذي لن ينسى وسيبقى مسجلا في ذاكرة كل الأجيال القادمة، أنكم أنتم من قام بإحراق كل السفن التي تنقلنا إلى أرض السلام، تسعون إلى إغراق الجميع، لتقتسموا الغنيمة باسم الحجر السياسي، طز في السياسة التي جعلتكم أسيادا بالنيابة علينا، طز في السياسة التي أدخلتكم  كرها إلى مؤسسات الشعب الكبير وأنتم أفقر الفقراء علما وتجربة وأخلاقا. بالله عليكم من أنتم ؟ مند زمان وأنتم تحاولون تقسيم الوطن إلى شطرين، الوطن رقم 1 لكم، أنتم ( الأليغارشية) " الصفوة " تريدون أن تتحكموا في كل شيء  لكم ولأحفاد أحفادكم، والوطن رقم 2 لنا نحن الأغلبية، الذين عليهم أن يتعلموا قواعد الصمت والسخرة ويتخلون عن كل مايربطهم بشيء إسمه الكرامة والحرية.
أيها الأسياد، أسياد السوق المتعفن، إننا أحرار، أحرارا في اختيار ما نريد هكذا تعلمنا منذ أن بدأنا نمشي على هذه الأرض، أو هكذا وجدنا أنفسنا وجها لوجه مع الطبيعة، لم نتعلق يوما برقم من الأرقام الصناعية الوهمية، لم نقبل يوما سوى التراب ربما لأنه من فصيلتنا ، من جلدتنا، أو ربما لأنه يشبهنا، ومهما حاولتم في تغيير ملامحنا، أو تشويه تقاليدنا أو مسح ذاكرتنا، فإننا باقون، شامخون كشجرة العوسج، كل شيء فينا يتحرك، الجسد والروح، القلب والقلم، وسنردد جميعا أغنية الرفض، نحن الشعب، نحن أصحاب الدار، نحن الأحياء القديمة، نحن كل أصحاب المهن الشريفة، نحن الأصوات المخيفة، نحن الساهرون ليلا على سلامة الوطن، بل نحن الوطن وكل الوطن دون أرقام زائفة.
كاتب مغربي

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العدد 17 مارس 2020
https://fr.calameo.com/books/0062335944f419a9f59a7
‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéro 17 en 
format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :
https://fr.calameo.com/books/0062335944f419a9f59a7

*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على السبت, 09 أيار 2020

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :