wrapper

الإثنين 16 ماي 2022

مختصرات :

عبدالكريم ساورة  | المغرب 


وأنا أتصفح في هذا الصباح الخريفي مجموعة من الصفحات لمجموعة من الصديقات والأصدقاء بالفيسبوك طبعا؛ فوجئت بعدد كبير من تدوينات الموت والمرض والاكتئاب؛ يقينا شعرت بالحزن؛ شعرت أن الصباح بلون السواد؛ وجدت صعوبة في التنفس هواء هذا الصباح بعد أن تم انسداد كل النوافذ المرحة.


أيها الأجلاء لا أريد أن ألعب دور النبي كما يفعل الكثير في تقديم النصائح كل صباح وهو لايعرف أين يسير ولكن كل ما أريده هو أن أشارككم فيه لغة التفاؤل؛ لغة الانطلاق عاليا؛ وعلينا أن نتأكد يقينا أن العالم ليس بهذا الشكل التراجيدي؛ إن العالم إذا أردت أن تكون مجتهدا في تعريفه فهو مجرد غابة من الأشجار الخضراء؛ أشجار باسقة جدا حاول أن تصعد إلى أول شجرة لترى سحر الغابة كاملا ؛ فهي حتما ليست محاطة بالجثث؛ وليست محاطة بالورود وإنما بأناس ظرفاء وسيدات جميلات بلباس أنيق؛ ببائع الخضر بثمن مناسب؛ ببائع الملابس؛ أشياء كثيرة جميلة وبسيطة نصطدم بها كل صباح وكل مساء ولا نلتفت إليها؛ إننا لاننتبه سوى للأسوء إننا لانتحدث سوى عن الأشياء المقرفة والمقلقة؛ إننا ننتج القلق بالصور والتدوينات المفزعة؛ اهربوا بخيالكم لكل ماهو جميل؛ لاتصعدوا جبال الموت؛ ولا تتغنو بذكريات المقابر؛ دعوا المقابر لأصحابها فنحن لاننتمي إلى سكانها؛ إنما نحن يقينا من ساكنة الحياة؛ بشمسها المشرقة؛ بربيعها وشتاءها المنعشين وصيفها الساخن؛ بأسرارها وجنونها بحلاوتها ومرها بمفاجئاتها الرائعة والمقلقة؛ إننا نتدرب دائما عليها أن نكون أكثر أصدقاء فيما بيننا وعندما تتطور حواسنا وتصبح راقية نتحول إلى أحبة؛ ويسود الحب بيننا في لحظة سكر خفي او علني؛ فندخل عوالم خاصة مسكونة بالاكتفاء؛ بالصفاء؛ فيتحقق أن نلتقي مع كل ماهو جميل؛ الذكريات الجميلة؛ الأصدقاء المشتركين في كل ماهو جميل؛ أيام الطفوله المترعة بالحب والتلقائية؛ الجري والتسكع ؛ المدرسة؛ والقصص المصورة؛ الأم الحنونة؛ والأب الذى كل شيء في حياتنا والفطور الجماعي؛ والحي ونساء الحي والجيران و البقال الذي لازلنا لم نصدق انه أغلق أبوابه من زمان؛ و" فران الحي " وقصص الخبز المحروقة والمسروقة التي كنا نعيشها في بعض اللحظات؛ والملعب القريب من منازلنا وقصص الغرام التي عشناها مع أولاد وبنات الجيران؛ والمدرسة التي كنا نهرب منها في ساعة ثورات صغيرة على المعلم والإدارة ؛ كم هي عوالم جميلة وكم نحتاج إليها؛ كل هذه الأشياء لا تأتي من ثقافة الحزن والبحث عن أول طريق للبكاء؛ البكاء هو طريق سهل ولايوصلنا سوى إلى تدمير الذات ومن تم تدمير الحواس؛ لهذا لايمكننا مواجهة ثقافة القبور والبكاء سوى بفهم معنى الحياة؛ دورنا وأهدافنا الحقيقية فيها؛ مهمتنا النبيلة؛ شغفنا؛ شغبنا؛ وتمردنا على كل ماهو مقرف؛ تمتعوا بكل مافيها من فاكهة؛ اشعلوا كل الشموع في حياتكم؛ افتحوا كل النوافذ المرحة لقلوبكم ؛ تشبتوا بفواكه الأمل الطرية؛ اعشقوا ولا تتوقفوا عن العشق لكل ماهو جميل؛ افتحوا كتبكم من جديد؛ اقرءوا صفحات من تاريخ العشق؛ من تاريخ الشعوب؛ اقرأو الأدب؛ اقرأو أدب الرحلات؛ ابتسموا وارحلوا بذاكرتكم إلى كل ماهو جميل وممتع؛ الجمال في كل مكان بقربكم؛ كل مانحتاجه إليه جميعا هو كيف نفكر في اكتشاف هذا الجمال العظيم.

 

*****

 

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 34 جوان ـ سبتمبر 2021 ـ
https://fr.calameo.com/read/0062335949afd29057ca7

‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéro 34’ mois (juin - septembre 2021)
format PDF, cliquez ou copiez ces liens:
https://fr.calameo.com/read/0062335949afd29057ca7

*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://www.youtube.com/watch?v=M5PgTb0L3Ew

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

 

آخر تعديل على الإثنين, 13 كانون1/ديسمبر 2021

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :