wrapper

الإثنين 13 يوليو 2020

مختصرات :

أسرتي

سباقُ الموتِ بين جشعِ التجارِ و " كوفيد 19"!

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 

إنه الإنسان الظلوم الجهول، البشع الجشع، المتعطش المتوحش، الشَرِه الطماع، لم يكتفِ بفيروس كورونا يفتك ببني جنسه، ويقتل عشرات الآلاف من بني الإنسان، ويصيب فئةً من البشر لا تتجاوز 1% من سكان العالم، حتى هاجم بنفسه وبإرادةٍ منه، وهو الإنسان العاقل، كل الناس وجميع البشر، واجتاح بفيروس الطمع والجشع والاحتكار كل العالم بنسبة 100%، وأحدث في الحياة وباءً يفوق وباء كورونا وجائحةً تقتل أكثر منه،

إقرأ المزيد...

كوفيد الزائر المخيف الشديد !

ـ د.فتحي عبد العال (مصر) د. منى كيال (سوريا)

 

 اسم كافي لبث القلق والرعب في الصدور، انه مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس الكورونا المستجد (SARS-COV2 ). وبغض النظر عن مصدره والظروف الغامضة لتحوره، فقد اجتاح هذا الفيروس العالم بوتيرة متسارعة وبسرعة مكوكية صانعاً تاريخاً استثنائياً سوف يعيد رسم خريطة العالم مرة أخرى.

إقرأ المزيد...

الإعجاز الديني فيما يخص فيروس كورونا

 ـ د.فتحي عبد العال ـ مصر 


مقدمة :
لقد أصبح فيروس كورونا أيقونة الرعب في العالم لقد استطاع حامض نووي أن يخترق حدود دول عظمي محصنة بأسلحة نووية فتاكة ملحقا بها الرعب ومهددا اقتصادياتها كما استطاع أن يعيد كفة العدالة إلى نصابها فالجميع سواسية أمامه في فرص الإصابة والشفاء ووسائل العلاج أيضا..

إقرأ المزيد...

البطحاء ( العراق) :صورة مشرقة للتكافل وتحدي كورونا

 بقلم : حسين داخل الفضلي ـ العراق

 

بقول المولى عز وجل في محكم التنزيل:  وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ـ صدق الله العظيم.
وعن الرسول الأكرم صلى الله عليه و سلم قال: « الراحِمونَ يرحمهم الرحمنُ ارْحموا مَنْ في الأرض يرحمكم من في السماء) »

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :