wrapper

الأحد 25 غشت 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

ـ محمود البرعصي ـ ليبيا

 

تلك الطفلة كانت تملأ الحي فرحا بصوتها الشجي ، ولعبها  في تلك الأزقة ،  تركض هنا وهناك ومع الأيام غابت عنها ، طال العتم تلك  الزوايا فأصبحت ملاذا للسكون بعد الحركة ،

وحل في ذلك القلب البريئ حديث الناس ، فتلك العائلة تقليدية تراعي الناس أكثر من أهمية الحياة بشكلها الطبيعي ، بعيدا عن تناقل الأخبار وتنوعها ولو بهتانا على حساب أعراض الناس والإساءة إلى سمعتهم أو تشويهها تسلية وحسدا  ...

منعت عن التعليم وتحولت إلى خادمة تلبي احتياجات الجميع بين قسوة البيئة والاخوة كونها أنثى تحت ستار العرف والتقليد فعليها أن تطيع فقط وان ينتهي بها المطاف حيث جمود الإحساس وثقتها بنفسها وأن لا يكون لها إلا  أن تسير وفق خارطة العرف السائد  ...

وفي خضم الحياة اختفت هي عن المحيط وأوغلت في غلو الامتداد وكانت تكبر ولم تنل من العلم والمعرفة إلا ما توقفت عنه في بوادر بروز الأنثى...

وهكذا كانت ضحية الجهل مع إنقطاعها عن عالمها تنوعت تلك الأخبار التي كانت تصل إليها عن رفقتها القديمة فأغلب صديقاتها وقريباتها تقدمن بالعلم وها هن الآن أمهات . وبدأت العائلة تسلم بأن عليهم أن يسعفوها قبل أن ينتهي بها الحال إلى العنوسة  ...

وهي تعد القهوة لإحدى النساء لدى أمها تسرب إليها ذلك الحديث عنها  .. كانت كلمات مؤلمة لم يراعى فيها ذلك القلب البريئ  ...  وبدى عليها أنها تطلبها إلى أخيها الذي حاجته إلى خادمة أكثر منها زوجة  ... وهكذا لبت خوفا من العنوسة ومضت إلى فندق آخر من غير نجوم الرحمة وقضت فيه ألوانا من العذاب تمنت حينها لو أنها  ... تركته

ثم لاح في الأفق خوف آخر من كلام الناس فيما بعد هذه المرحلة لو اشتكت وهي الطلاق  ....

حكاية ظلم تتطور بيننا ليس بثوبها القديم إنما بإخراج على أحدث طراز ...

رفقا بتلك القلوب ...

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل:

ـ لتحميل ملحق "الفيصل"  الشهري   عدد 8 وفق تطبيق البي دي آف  إضغط على الرابط التالي أو أعمل قص/ ثم لصق على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/07/03/-------2019/">Fichier PDF « ملحق الفيصل شهري  ـ جوان  2019».pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 8 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الإثنين, 22 تموز/يوليو 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :