wrapper

الأحد 19 يناير 2020

مختصرات :

*فريدة الجوهري ـ بيروت | لبنان

 

تحت إسم الشرعية والقانون تتفشى في بعض مجتمعاتنا الجاهلة  عادة تزويج القاصرات، أو الزواج المبكر القسري; وهو انتهاك مشروع لحقوق الإنسان وإنسانيته. هذا ما  يؤثر سلبا  نفسيا أو جسديا في الفتيات القاصرات ;

ولا زالت هذه الظاهرة رغم الكثير من الرفض والإحتجاج تحتل حيزا كبيرا في المجتمعات العربية وخاصة المناطق الريفية الفقيرة التي تتحول فيها الفتاة القاصر إلى سلعة تخضع لقانون البيع والشراء فهي مشروع إستثماري ناجح يدر على الأسر المحتاجة ويحسن أوضاعها المادية بغض النظر عن مردود هذا العمل على نفسية القاصر ;وكلما كانت الفتاة أصغر سنا كلما كانت أكبر مهرا، ومن ناحية أخرى فإن أسرتها تتخفف من أعباء معيشتها ورعايتها والخوف على عذريتها.

من أهم العوامل التي تدفع إلى زواج القصر الفقر والجهل، وإبرام الصفقات وتسوية النزاعات على اختلافها وخاصة النزاعات القبلية إذ تعمد بعض القبائل العربية لفض المشاكل العالقة بين قبيلتين أو لفض خلافات بين الأسر بالتزويج والمصاهرة من فتيات قاصرات. وهنا يظر جليا عدم المساواة بين الجنسين إذ تصبح الفتاة حلا لخلافات الرجال. مما يظهر السيطرة التامة على حياة الفتاة الجنسية والجسدية ولذا تمارس أيضا بعض القبائل عادة ختان الفتيات التي تؤدي أحيانا للموت من جراء الآلات البدائية والتلوث

وهذا حماية لشرف الأسرة حسب معتقدات قديمة، وانعدام الأمن والأمان في حالات الحروب والخوف من الإختطاف. هنا أيضا زواج البدائل، أو تقديمها كفدية عن مال أو جريمة. غالبية الفتيات القاصرات يكن من أسر فقيرة والمهر هو السبب الرئيسي لتزويجها من عجوز يبلغ أحيانا ضعفي عمرها للخروج من الأزمات المادية والمعيشية. ويحصل أحيانا كثيرة أن يلهو العجوز بالطفلة لفترة معينه ليتركها ويعود إلى أسرته دون النظر لما تسببه لها من عقد وآلام نفسية وجسدية. ولا للوضع الإجتماعي الذي ستترك به ;وبدل أن تخرج الفتاة الطفلة من حالة الفقر لحالة أفضل فهي تخرج من طفولتها عنوة وتنتزع برائتها لتغوص في عالم من المتطلبات الجسدية والمعنوية الغريبة عنها مما يحملها العبء النفسي والجسدي لتقتل الروح فيها رويدا رويدا وتكون فريسة سهلة للإيذاء والإستغلال. وأحيانا يؤدي بها هذا الزواج إلى الموت وخاصة أثناء الحمل والولادة فأجهزتها التناسلية لم تجهز بعد ولم تصل إلى وضعية تحمل أعباء ومضاعفات الحمل مما يصيبها بالمرض أو دوام الإجهاض وعدم القدرة على الحمل مجددا

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 10 أوت 2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/7l62

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/09/08/---10------2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/09/08/---10------2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري العدد10 -  أوت  2019.pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 10 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
10 كانون1/ديسمبر 2019
23 تشرين2/نوفمبر 2019
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :