wrapper

التلاتاء 10 دجنبر 2019

مختصرات :

ـ كرم الشبطي ـ فلسطين

 

انا من بلد الانتحار
لمن لا يعلم بي ويسأل
هذ المساء انتحر شاب
ليس جديدا علينا الغياب
رايت صورته وقلت يا لك
ما الذي جعلك ودفعك لذلك
لم اسمع جواب وعلى غير عادة
تصفحت شاهدت معاق يهدي معاق
حذاء وكلنا نعلم هذا الحال


تعودنا وقلت سر يا بني كفي عذاب
جاء خبر اخر في نفس الليلة الغريبة
وفاة طفلة صغيرة وقعت من النافذة
وضعت يدي علي راسي وسالت من اين انا
قلت ساخرج وقد امنح نفسي يوما راحة
لكني اعلم ما ينتظرني اشد خطورة 
وجوه الناس تعبر وتكاد ان تنفجر
لكنها تصمت وتضحك وتتسوق وتشحت
مشاهد متكررة واصبحت علامة فارقة
لمتغيرات لم تكن اصلا بهذا الجحيم
وخرجت علينا التصريحات والتفسيرات
من يحكمكم يحصد ملايين الدولارات 
نزاع وانقسام وتشتت ليس له حسبان
قضايا واستيلاء ومناشدات لا توصف الحال
والناس تعيش وتحلم والهم كهرباء وماء
والفيس يصرخ من كل نبضات الحياة 
هذا يقول سجلوا علي والأخر ينفي ويدعي
وغيره من القيادات يكذب باسم المصالحات 
شعرت انني في دوامة واغرق كما كل الارواح
لا املك غير القلم لاعبر مثلهم واحاور نفسي
يهجرون بعضهم ويتركون لنا ميراث المدينة
العدو يعتبرها شوكة ولكنه لن يقتلعها 
يتعامل معنا ويفرح لاننا نقتلع انفسنا من هنا
والدليل كما هو مقدم وعبر ليلة وساعة اخبار فقط
ما بالكم لو كتبت ووثقت كل ما يحدث ليل ونهار 
اتوني بالاوراق البيضاء وسترونها متغيرة من الدموع
قد تذوب بنا الحروف والكلمات من لحظة غضب مكتوب
لا تاخد معي غير بضعة وقت لاخرج من مدينة الموت 
اريد ان ابحث عن الحياة في عيون القهر اليومي
سماء تضج بالصراخ وعبر طائرات يسمونها زنانات
وشوارع حزينة تبكي سنوات وسنوات والكل يوعدنا
من يقول لا عليك وادعي واستغفر واستمع للشيخ
يطبقون ولا شيء يتغير غير انه يحكم ويزداد ويكبر
علي حساب وطن وشعب والكلمة هي السر والمراد بها باطل
وليس خير ومن يدعي انه يقاوم عليه ان يصدق اولا مع الشعب
ينقذ البشر من قبل ان تنتحر في البحار والغرف وعلي السلك مثلا
التعريف الحقيقي للنضال هو ان نحفظ روحنا ونوقع خسائر في العدو
حفلة التناغم والانتظار للانتخابات لن تحل مشكلة العمر لكم ولا لنا 
من تسلق للشجرة عليه ان يدرك انه حان الوقت ليغير من سلوكه الفظ
بوصلتنا في خطر وشعبنا في خطر وقضيتنا في خطر ونحن ندفع الثمن
هل تعون كل ذلك وكيف ياتي لكم نوم بعد ما تسمعون اخبار الموت المتعدد
ام تغلقون كل ذلك مبكرا وتنامون بخير وسلام من كثرة الشبع والتخمة
هكذ نتوقع ونصدق في رؤيتنا لانكم لوثتم كل شيء جميل داخل مدينتنا 
تحولت وللاسف الشديد لمقابر كبيرة يتحرك بها الاشباه ويعتقدون  لا نراهم
انهم مسجلون علي قيد الحياة وقت ما يكون لهم قدر الحكم حبل مشنقة
يلتف حول الرقاب ونحن مقيدون بكل ما تشعرون به كذب وخداع يحاصرنا
لا اريد ان اطيل عليكم ولكنها ساعة اخبار مرهقة في نفسها صدقا وحقا
ولكم الشكر يا من اوصلتونا لتصفية ما قدر عليه المحتل في تاريخنا

بقلم كرم الشبطي

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 10 أوت 2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/7l62

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/09/08/---10------2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/09/08/---10------2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري العدد10 -  أوت  2019.pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 10 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الثلاثاء, 17 أيلول/سبتمبر 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
23 تشرين2/نوفمبر 2019
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :