wrapper

الأربعاء 20 مارس 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

العالم العربي

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو حتى تلك التي تقع بعيداً عنه ولا تطل عليه، ولا ترى أهله ولا تحتك بسكانه، إلا أن صواريخ المقاومة تطالها كالقريبة، والقصف ينال منها كالمجاورة، ودخان المظاهرات يخنقها، وهتاف المتظاهرين يرهب سكانها، وبالونات المحتجين تصلهم، وطائراتهم الورقية تحرق مزارعهم، وتشعل النار في مرافقهم، وصوت الزاحفين تحت مساكنهم يرعبهم، ودبيب الحفريات تحت أقدامهم يقلقهم، والخسائر تصيبها كغيرها، والاضطراب يشملها والفوضى تعمها، والخوف يسكنها كجارتها من المستوطنات الأخرى، التي باتت تعرف بمستوطنات الغلاف.

إقرأ المزيد...

المواطنون العربُ غاضبون من سقوطِ حكوماتِهُمُ وتردي أنظمتِهُمُ 

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

مما لا شك فيه أن الفلسطينيين غاضبون جداً مما يجري في منطقتنا العربية، وغير راضين عما آلت إليه قضيتهم ووصلت إليه مسألتهم، ويؤسفهم كثيراً الدرك السحيق الذي انحدرت إليه، والواقع المرير الذي يعيشه شعبهم، وتعانيه فصائلهم، وتشكو منه قيادتهم، وتئن تحته منظمتهم، ويقلقهم الأفق المغلق والحلول العدمية، وتعذر التحرير وصعوبة المرحلة، وقسوة الظروف وارتفاع الكلفة وجسامة التضحية

إقرأ المزيد...

 القنوات التلفزيونية والإذاعية  تُبث عبر ألكوم سات-1- ، كسابقة من نوعها في الجزائر

الجزائر - انطلق رسميا اليوم الخميس بث القنوات التلفزيونية والإذاعية العمومية وكذا شريط وكالة الأنباء الجزائرية عبر القمر  الصناعي الجزائري للاتصالات ألكوم سات-1 في سابقة من نوعها تشهدها الجزائر.

إقرأ المزيد...

خالد، عبد الحميد و محمد السطري أصدقاء اللّعب حصدهم قصف الحقد الصهيوني 

غزة- ليست المرة الأولى التي يذهب بها الأصدقاء الثلاثة (خالد أبو سعيد 13عاما وعبد الحميد أبو ضاهر 13عاما ومحمد السطري 13 عاما،) الى الحدود الشرقية لقطاع غزة بغرض اللعب وصيد العصافير، لكنها كانت الأخيرة، عندما باغتتهم صواريخ الاحتلال محولة أجسادهم الصغيرة الى أشلاء متناثرة.

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :