wrapper

السبت 16 فبراير 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

الجزائر - جدد وزير الشؤون الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم الخميس بالجزائر العاصمة، التزام بلده بالمساهمة في الحل المستدام للنزاع السوري في ظل احترام القانون الدولي و على أساس اللوائح السديدة لمجلس الأمن الأممي.

وصرح وزير الشؤون الخارجية الروسي أثناء ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، أن "روسيا و الجزائر تؤيدان تسوية الأزمة السورية على أساس اللائحة 2254 لمجلس الامن الأممي و من أجل احترام سيادة الجمهورية العربية السورية و سلامتها الترابية واستقلالها".

و أشار رئيس الدبلوماسية الروسية عقب محادثاته مع نظيره الجزائري، إلى أنه "من الضروري إتمام عملية مكافحة الإرهابيين المتشتتين عبر التراب السوري و كذا تحسين الوضع على المستوى العسكري و تشجيع رجوع اللاجئين و تكثيف المسار السياسي".

و ذكر في هذا السياق بجهود بلده الرامية إلى "حل سلمي" للنزاع السوري من خلال محادثات أستانا للسلام (كازخستان) بمبادرة من روسيا و تركيا.

و اعتبر السيد لافروف ان المحادثات كانت فرصة للتطرق مع نظيره الجزائري إلى "المسائل الكبرى الإقليمية و الدولية"، مؤكدا أن الجزائر و روسيا "تؤيدان احترام القانون الدولي و التسوية السلمية للأزمات و جميع النزاعات" و كذا "احترام إرادة كل الشعوب في تقرير مصيرها".

و ذكر وزير الشؤون الخارجية الروسي أنه تم التطرق أيضا مع السيد مساهل  إلى "الاهتمام الخاص" الذي يولياه للوضع في الشرق الأوسط و شمال إفريقيا و منطقة الساحل-الصحراوي، مثمنا جهود الجزائر لصالح السلم في المنطقة لاسيما في ليبيا و مالي.

و سجل بهذا الصدد "تطابق في وجهات النظر" بين الجزائر و روسيا حول الوضع في اليمن، داعيا إلى احترام مبادئ الشرعية الدولية في النزاع الاسرائيلي-الفلسطيني و كذا في الصحراء الغربية.

و أضاف يقول "في كلتا الحالتين، يجب التحرك في إطار القانون الدولي و في ظل احترام قرارات منظمة الامم المتحدة و مجلس الامن لأن القرارات حول هاذين النزاعين موجودة بالفعل".

و ردا على سؤال صحفي روسي حول مسعى الولايات المتحدة الأمريكية التي اعترفت بالمعارض خوان غايدو "كرئيس بالنيابة" لفنزويلا، وصف السيد لافروف تصرف واشنطن هذا "بمثال للتدخل الفاضح في الشؤون الداخلية لبلد".

ـ عن (واج)

ـــــــــــ

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الجمعة, 25 كانون2/يناير 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :