wrapper

الأربعاء 16 أكتوبر 2019

مختصرات :

الخرطوم - أدى الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن القسم كرئيس جديدا للمجلس العسكري الانتقالي في السودان امس الجمعة، حسب ما افادت وكالة الأنباء السودانية.

 

ويأتي ذلك بعد إعلان الرئيس السابق للمجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن "عوض محمد أحمد بن عوف"عن استقالته وتعيين المفتش العام للجيش عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن، خلفا له، رئيسا جديدا للمجلس.

رئيس المجلس العسكري الانتقالي يتعهد بتشكيل حكومة مدنية توافقية

تعهد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اليوم السبت، بتشكيل حكومة مدنية متفق عليها من طرف الجميع حيث سيقوم المجلس بإرساء دعائم حكم مدني قويم في فترة انتقالية مدتها عامان كحد اقصى يتم خلالها أو في نهايتها تسليم حكم الدولة لحكومة مدنية تشكل من قبل الشعب.

وتعهد الفريق أول البرهان في بيانه الأول للشعب السوداني عقب تقلده رئاسة المجلس العسكري الانتقالي في البلاد بتعزيز وترقية وحماية حقوق الانسان وفق المواثيق الدولية والإقليمية التي صادق عليها السودان.

ووجه دعوة مفتوحة للحوار لكل اطياف المجتمع السوداني وأحزابه ومنظمات المجتمع المدني مع التنفيذ الصارم لوقف إطلاق النار في كل ارجاء البلاد.

وجدد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الدعوة لحاملي السلاح للجلوس والتحاور للوصول الي اقرار السلام والتعايش السلمي وفق أسس ومعايير جديدة.

وشملت القرارات التي أعلنها الفريق أول عبدالفتاح البرهان "اعادة هيكلة ومراجعة مؤسسات الدولة المختلفة من وزارات ومؤسسات وهيئات وخلافه وفق القانون مع الالتزام التام بمحاربة الفساد ومحاسبة كل من افسد او ساعد في الاضرار بالاقتصاد او الحياة الاجتماعية وتفكيك كل الواجهات الرسمية والحكومية التي كانت تقوم علي المحسوبية والمحاصصة الحزبية ومحاسبة كل من يثبت تورطه في سفك الدماء وقتل الابرياء من المواطنين الشرفاء".

وأكد أن واجب المجلس العسكري الانتقالي ينحصر في التأكيد علي سيادة حكم القانون واستقلال القضاء والنيابة والمحكمة الدستورية وتوفير وحفظ الامن وبسط الطمأنينة للوطن والمواطن وازالة كل القيود والحواجز التي تعيق العمل الحر مع إشاعة روح المساواة والتسامح بين مكونات المجتمع السوداني والعمل علي توفير الخدمات التي تعين المواطنين علي الحياة والعيش الكريم وتهيئة المناخ السياسي لكل مكونات المجتمع لبناء وتكوين أحزاب وتنظيمات لممارسة انشطتهم السياسية والمهنية التي تفضي للانتقال السلمي للسلطة.

وأشاد بدور الشباب والاحزاب والجماعات والمنظمات ومكونات مهنية التي ارست التغيير الجديد في البلاد بسلمية الثورة بانضباط ووعي ثوري عالي ، وطالب المواطنين بالمساعدة في العودة لممارسة الحياة لطبيعتها والتعامل مع هذه المرحلة بتجرد ووطنية لصالح الاستقرار الشامل لبناء دولة المؤسسات.  

وتعهد رئيس المجلس الانتقالي بالاستجابة لرغبات الجماهير بالاجتثاث الكامل لكل مكونات النظام ورموزه لتصل الثورة إلي مبتغاها مثمنا الدور الذي يقوم به الجيش والقوات النظامية الأخرى لحماية وتأمين الوطن والمواطنين .

وقرر رئيس المجلس العسكري الانتقالي إلغاء حالة الطوارئ وإطلاق سراح المحكوم عليهم فوراً بموجب قانون الطوارئ أو أي قانون آخر في التظاهرات الاحتجاجات الأخيرة وإنهاء تكليف ولاة الولايات "العسكريين" وتكليف قيادات الفرق والمناطق العسكرية بتسيير مهام الولايات. 

وكان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن، قد أدى أمس الجمعة القسم رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي في السودان بعد إعلان الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف تنازله عن منصبه.

ـ عن (واج)

***

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الأحد, 14 نيسان/أبريل 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :