wrapper

الإثنين 28 سبتمبر 2020

مختصرات :

 غزة- (واج) ـ الفيصل:

عثرت الأجهزة الأمنية الفلسطينية في قطاع غزة يوم الخميس على صاروخ أطلقته طائرة اسرائيلية دون أن ينفجر داخل أسوار مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين /الأونروا/ غرب مدينة غزة.
وقال مصدر أمني فلسطيني, إن الأمن "عثر على صاروخ استطلاع لم ينفجر في مدرسة /الشاطئ/ الابتدائية غرب غزة , بعد قصف أهداف في القطاع فجرا , حيث حضر خبراء المتفجرات لتفكيك الصاروخ بعد تعطيل الدراسة في المدرسة".


من جهتها, أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين تعرض إحدى مدارسها في غرب مدينة غزة لأضرار جراء غارات إسرائيلية على المدينة فجر يوم الخميس.
وقال عدنان أبو حسنة -المستشار الإعلامي للأونروا-, "قد تم إغلاق المدرسة التي تعرضت لأضرار , ويبدو أن هناك شيئا لم ينفجر داخل المدرسة, ويتم حاليا حصر الأضرار ولن يسمح بعودة الطلاب إلا بعد أن يتم التأكد من سلامة المدرسة".
وأكد أنه "يتم  حاليا استيضاح الحقائق , و بناء على التقرير سيتم إبلاغ كافة الأطراف ذات العلاقة والمطالبة بتحمل المسؤولية والمحاسبة".
وكانت طائرات حربية ومدفعية الاحتلال , قد شنت فجر اليوم, سلسلة غارات على عدد من المواقع والأراضي الزراعية في مناطق مختلفة من قطاع غزة, وقصفت مدفعيته موقعا وسط القطاع. وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية , بأن طائرة حربية إسرائيلية قصفت بصاروخين موقعا غرب مدينة غزة,  ما أدى إلى تدميره وإلحاق أضرار بمنازل الفلسطينيين , دون وقوع إصابات.
كما قصفت طائرة اسرائيلية بصاروخين أرضا  زراعية شرق بلدة /بيت حانون/ شمال القطاع وأحدثت حفرة عميقة في المكان  إضافة إلى قصف موقع بصاروخين شرق مدينة /رفح/ جنوب القطاع, ما أدى إلى وقوع خسائر مادية وتضرر في الممتلكات.
وأطلقت مدفعية الاحتلال الإسرائيلية ثلاث قذائف على موقع شرق مدينة /دير البلح/ وسط القطاع, ما أدى إلى إلحاق دمار وخراب فيه , وتضرر المنازل القريبة.
وتواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها وانتهاكاتها لليوم الثاني على التوالي ضد أهالي قطاع غزة , عبر استمرار الغارات الجوية والقصف المدفعي وإغلاق معبر /كرم أبو سالم/ , ومنع إدخال مواد البناء المحروقات  وتقليص مساحة الصيد في بحر غزة.

 

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 20/ 19 جوان ـ جويلية 2020
https://www.calameo.com/read/0062335946b10ecf52424
https://www.calameo.com/books/0062335946b10ecf52424
‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéros 19/20 en 
format PDF, cliquez ou copiez ces liens :
https://www.calameo.com/read/0062335946b10ecf52424
https://www.calameo.com/books/0062335946b10ecf52424

*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الخميس, 13 آب/أغسطس 2020

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :