wrapper

التلاتاء 28 يونيو 2022

مختصرات :

ـ الفيصل | واج

 

غزة - دعت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى السنوية الـ74 للنكبة الفلسطينية، إلى تحقيق الوحدة بين جميع المكونات الوطنية، لمواجهة التحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية، والانتهاكات الصهيونية، مشيرة إلى "أن المقاومة بكافة أشكالها، وأبرزها المسلحة، هي الخيار الاستراتيجي لتحرير فلسطين".


وبهذا الصدد، دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في بيان أصدرته بالمناسبة، إلى تشكيل "جبهة وطنية، تجمع كل مكونات الشعب، وفق استراتيجية نضالية لمواجهة التحديات"، مؤكدة أن "المقاومة الشاملة، وفي مقدمتها المسلحة، هي السبيل والخيار لمواجهة الاحتلال ورد عدوانه، وصولا لانتزاع الحقوق الوطنية المشروعة".
وقالت: "لا شرعية ولا سيادة للاحتلال على شبر من أرضنا التاريخية، وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى، وسيفشل الشعب كل مخططاته".
وتطرقت الحركة إلى قضية تبادل الأسرى، قائلة: "العهد سيتجدد في وفاء قادم، ويتنسم خلاله أسرانا وأسيراتنا الحرية على أرض الوطن قريبا"، محملة الولايات المتحدة الأمريكية والقوى الغربية "المسؤولية التاريخية عن استمرار النكبة الفلسطينية، جراء انحيازهم للاحتلال وسياسة ازدواجية المعايير في التعامل مع القضية".
بدورها، دعت حركة الجهاد الإسلامي، في بيان، إلى "تعزيز وحدة الشعب والفصائل في مواجهة العدو الصهيوني"، وقالت: "يجب جعل المقاومة أولوية أساسية لكل القوى والتيارات، فلا يشغلنا شاغل عن التصدي للعدو وإرهابه المتواصل في الضفة والقدس وغزة والأرض المحتلة عام 1948".
وجددت الحركة عهدها للأسرى، داخل سجون الاحتلال، بـ"العمل على تحريرهم". من جانبها، طالبت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، بالإسراع "في تشكيل جبهة المقاومة الموحدة، التي تنظم الفعل المقاوم والشامل ضد الاحتلال".
وقالت الجبهة، في بيانها: "فشل رهان العدو على ضرب وحدة شعبنا، فرغم حالة الانقسام ونتائجه الكارثية، إلا أن شعبنا عمد وحدته الوطنية الميدانية بالاشتباك المستمر مع العدو، وجعل فلسطين بوصلة وعنوانا لهذه الوحدة".وأضافت: "بات من الضروري إنجاز الوحدة الوطنية الحقيقية، المبنية على استراتيجية وطنية شاملة، تحفظ حقوق وأهداف ومقدرات وطاقات شعبنا التاريخية، وتعيد الاعتبار لمنظمة التحرير ومشروعها التحرري ودورها التمثيلي الوطني".
كما دعت إلى تشكيل "الجبهة العربية الموحدة لمقاومة التطبيع ومشاريع التصفية للقضية".
وفي هذا السياق، قالت حركة الأحرار الفلسطينية في بيان: "حق العودة مقدس، ولا تنازل عنه، والمقاومة بكافة أشكالها هي الخيار الاستراتيجي للشعب، لتحرير أرضه وإفشال مخططات الاحتلال وتبديد كل أوهامه بالبقاء".
ويحيي الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده، اليوم الأحد، ذكرى النكبة الفلسطينية، التي توافق 15 مايو من كل عام، ويطلق مصطلح "النكبة" على عملية تهجير الفلسطينيين، من أراضيهم على يد "عصابات صهيونية مسلحة"، عام 1948.
واضطر نحو 800 ألف فلسطيني إلى مغادرة ديارهم، في ذلك العام، هربا من "مذابح ارتكبتها عصابات صهيونية، أدت إلى مقتل نحو 15 ألف فلسطيني، بحسب تقرير حكومي فلسطيني.

 

 

*****

 

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html

رابط تصفح و تحميل الديوان الثاني للفيصل: شيء من الحب قبل زوال العالم

https://fr.calameo.com/read/006233594b458f75b1b79

*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://www.youtube.com/watch?v=M5PgTb0L3Ew

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الإثنين, 16 أيار 2022

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :