wrapper

الأربعاء 17 غشت 2022

مختصرات :

ثقافة و إبداع

محمد بنميلود و "الغَيّ الخطير" :رواية سرديا مُصَعْلكَة و فكريا نُفَايَاتَيَّة لها أَهْلُهَا !.

 انطباع ذوقي ساخر : لخضر خلفاوي*

 

-أعرف أنّي لن أغَيّر شيئا من الواقع السائد و لن استطيع إقناع الناس بفضل الفضائل و بقبح الرذائل و الفواحش ما ظهرَ منها و ما بَطنْ.. لكن ضميري و تربيتي و مبادئي و رسالتي يُحتِّمونَ عليّ جميعهم عدم ادّخار أدنى جهد في محاربة ( الضلال ) و الفساد أينما وُجدَ .. أعرف أنّي لَنْ أُبدّل تبديلا و مع ذلك لن استكين و لن أهادن و لن أُداهن هكذا ظواهر و أوجه الفساد المتفشية في المجتمع العربي الإسلامي المحافظ .. فحراكي الفكري الأدبي و الثقافي و الإعلامي متواصلا عسى أن يكون ( مكتوبا في صحيفتي ) و مدوّنا كتبرئة لذمّتي و ذمّة قلمي فالكتابة ( مسؤولية أمام العباد و ربّ العباد ) و سنسأل عن ما كتبته أيدينا يوم الحساب .
إقرأ المزيد...

هل الجنسيّةُ صليبُ آلامِك؟

آمال عوّاد رضوان  | فلسطين

 

أعباءُ الحياةِ لا تقتصرُ على الهموم اليوميّةِ الشخصيّةِ للمواطن، ولا تنغلقُ متطلّباتُهُ التقليديّةُ على حدودِ أسْرتِهِ وبلدِه، بل تتجاوزُها إلى لغةِ هُويّتِهِ وانتمائِهِ، وتتعدّى جذورَ جنسيّتِهِ وولائِهِ، كأنّها ثيماتُ احتلالٍ تمتصُّ نخاعَ صمودِهِ، وتُقلّبُ أبجديّاتِ صبْرِهِ في أتونِ التحدّي!
مئاتُ آلافِ العائلا

إقرأ المزيد...

في استعادة غسان كنفاني: عندما لا تموت الفكرة [*]

بقلم: صفاء أبو خضرة/ الأردنّ


عندما يشتبك الكاتب مع الأرض والسماء والمطر، لا بد من أنه سيكون مثقفاً مختلفاً، وأكادُ أجزم أنّهُ سيكون خالداً حتى بعدَ موته.
غسان الذي اغتالهُ الموساد الإسرائيلي، هل استطاعَ فعلاً أن يمحو بذلك كلّ ما قدم للساحة العربية من ثقافة وإبداع؟ كلا، إنّ دمهُ الذي اختلط بالأرض ينبتُ مراراً، كيف لا وهو الفلسطيني الذي تشبّعَ بحب الوطن ونذرَ نفسَهُ وحياتَهُ له.

إقرأ المزيد...

زهايمر

 عبد الرزاق بن علي  | تونس


كلما تحدث عنها فاضت عيناه وارتجفت يداه وازدادت دقات قلبه . كنا ننتظر حلول العطلة الصيفية حتى نجتمع به  نحن أحفاده وكلنا شوق لنستمع الى حكاياته التي لا تنفذ. عاش جدي فترة الاستعمار وعانى ألم الفقد وخرقة الاحزان ،... كان وعشيرته لا يستقرون بمكان حتى تدفعهم ويلات الحرب الى البحث عن مكان آخر أقل خطرا فكان ذلك دأب سنوات الجمر التي طالت قبل ان يغادر الجراد البلاد دون رجعة . كان المجتمع مفككا قد مزقت الحرب الضروس اوصاله وارتفع عدد الارامل والثكالى و اطبق الفقر والمجاعة والوباء على من نجا من رصاص المحتل .

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :



Copyright © 2022 جريدة الفيصل. All Rights Reserved.