wrapper

التلاتاء 12 دجنبر 2017

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

 *بقلم: صابر الجنزوري | مصر

 

‫
فى ليلة قمرية افترش فارس مصطبته الصغيرة ، 
تروقه جلستها ، ويروقه توحده مع الليل ،
واسترجاع ذكرياته،نظر إلي القمر ، رأه فى لون إرجواني مشوب بحمرة خفيفه ،

ثمة دمعة سرقته ، خاطب القمر : حتى أنت مخنوق بالدموع .
أقبلت عليه سلمى حفيدته الصغيرة ، تدخل إلى صدره وتخترق بمشاعرها البريئة قلبه ؛ تضاحكه ويداعبها ؛
بادرته بسؤالها : من هو الغريب ياجدي ؟
اخترق سؤالها رئتيه كشهيق ، حاول ان يخرج زفير إجابته دون دموع ، ضمها فى عبائته ومسح على جدائلها الصغيرة ، خرج صوته مختلطا بشجن الذكريات:
- يابنيتي ماكان الغريب إلا مدعيا قرابتنا ، وفد على قريتنا وعلى جدك إسماعيل ، اكرمه واواه بعد تشرد ومنحه الأمان .
تدور ياسلمى الأيام ، يموت جدك ، يستقوي الغريب وأبناءه علينا ، وهاهم يخرجونا من ديارنا !
تداعب أصابعها الصغيرة لحيته البيضاء ، 
- أنا خائفة ..اليوم هاجموا مدرستى، طاردوا الأطفال ، ضربوهم بهرواتهم ، مافعلوا شيئا إلا ان قالوا لهم ..اتركونا لحالنا وارحلوا ، قتلوا بسام لأنه القى حجرا صغيرا يدافع به عن نفسه .
- إذهب لهم واطردهم من هنا ياجدي! 
ابتسم فارس ..هدا من روعها ، قبلها ، 
كانت هناك اصوات قذائف تقتل صمت الليل ، والسحابات السوداء تتصاعد لتخنق وجه القمر، 
تسقط قذيفة على بيت فارس ، 
يدلف معها داخل عبائته ليذهبا فى زيارة طويلة لبسام.‬


1 اكتوبر2016

ـــــــــــ

ـ طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة

https://www.facebook.com/khelfaoui2/

- Pour visiter notre page FB, cliquez sur ce lien:

 

آخر تعديل على الأحد, 10 كانون1/ديسمبر 2017
المزيد في هذه الفئة : « ‎بلا ضجة ‎حادثة انتحار »

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev

سبر الآراء - Sondage

ما رأيك في الموقع ؟ Votre avis sur le site web

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :