wrapper

التلاتاء 18 دجنبر 2018

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

قصة قصيرة بقلم: صابر الجنزوري ـ مصر

 

 

لم يغير الزمن ملامحها، إبتسامة جميلة ووجه طفولي بريء، وكأن الزمان قد توقف عند النظرة الأولى والهمسة الأولى، وقارئة فنجان أخبرته وأخبرتها بالفراق

.فظل يراها فى أحلام نومه ويقظته ، هامت الأرواح وتلاقت ، إرتفع موج العشق بينهما وارتقى ، فركبا سفينة النجاة ، وعقد نوح قرانهما ! فكان حوار :

- أين انت الآن وأين أنا ؟

- لايهم أين كنا ، المهم أننا إلتقينا

- تزوجينى

- قبل الخلق تزوجنا

- افترقنا فى الحياة

- بين قدرين كنا ..

- وهانحن بين يدي القدر الثالث !

كل الأحلام كانت صامته مثلما كان الحب لايعرف الكلام ! بحث فى كتب الأحلام عن تفسير .

لم يعثر على إجابة تريحه ، هرب من يقظته ، عاد إلى الحلم ، لم يرها ، ولم تعد تأتي إليه .

كان يرى قارئة الفنجان ..

ــــــــــــــ

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الإثنين, 03 كانون1/ديسمبر 2018

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :