wrapper

الإثنين 18 مارس 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

ـ قراءة: جهاد نصر مقلد  ـ سوريا

النص (ارتداد): تجمعُ بقاياه، يدٌ هنا، وأصابع هناكَ .

 

بخطى متثاقلةٍ، تتحسّسُ القلبَ.

أمازلتَ تنبضُ ؟!

وسطَ الظلامِ.. تتالى صدى ضحكاتهِ منْ جدرانِ القصرِ.

*القراءة:

كالعادة في أي قراءة لأي نص أدبي، لايمكن ابداء الرأي في العنوان، إلا بعدقراءة النص كاملا.ً حتى نستشف دور العنوان أو ظلاله الرمزية من خلال أحداثه، بحكم أن النص ينتمي إلى جنس أدبي محدد.

 (القصةالقصيرة جداً

وهذا ما يفرض تعدد الرؤى، واختلاطات السبك القصصي بين متابعيه

لاأريد البحث في المفردات

لأنني وكما أرى جميعها سهلة، ومتداولة. لذلك سأنظر إلى النواحي الفنية.

اللغة، وصواب بنيان النص وبلاغته..

نبدأ

ماهي علاقة النص بالقصة القصيرة جداً(الققج)

ماهي إيحاءات النص، والفكرة

_استهلت الكاتبة النص بفعل مضارع مرفوع مع الإضمار، وتأخير الفاعل

(اليد و الأنامل) والضميرتركته مقدراً على (هو) للمفعول به بقاياه

وكذلك في بقية الجمل ظهر الإضمار حسب الحالة. في الجملة التالية أيضاً استخدمت أيضاً الفعل المضارع واستبدلت الفاعل بضمير مستتر مقدر (هي)

الجملة الأخيرة استهلتها أيضاً بفعل مضارع تتالى.. وكان الأجمل بأن يكون أكثر استدامة، أي بإطالة زمن الحدث.. تتتالى صدى ضحكاته. طالما لدينا إضمار فقط بالهاء بدون حذف المضمر، وإضهار الفاعل. وللكاتب الرأي فيما أضمر فكره.

يؤخذ على الاستهلال عدم تحريك  الحرف الأول  ليضمر الفعل بهي فوراً أو تحريكه بضمة. فيبنى الفاعل على المجهول..ولكن بعد استكمال الجملة التالية يعود الضمير على الفاعل الموجود (الحقيقي) وتنتهي تصورات  الفاعل ب نهاية الجمل المتلاحقة عند سؤال القلب إن كان مازال ينبض؟  مع العلم بأن الإنقطاع بين رواية الحادثة وطلب النتيجة.. جاءت بحيث كان من الممكن أن تكون القفلةفي نهايتها وتنتهي الحادثة.. إنما الكاتب أصر على إيجاد قفلة أكثرمفاجأًة ودهشة للمتلقي، فأدخل إلى النص بطولة فاعلة أخرى، وجعلتها الكاتبة هي المسبب، أوالمستفيد الذي حقق مبتغاه من خلال جريمته، إن كانت الكاتبة تقصده

قدمت لنا صورة معقولة تحمل مفاجأة وادهاش بوصف حالة المسبب  المنتشي بفعله فرحاً بما أقدم عليه من جريمة منكرة، إنه ساكن القصر، الغني الشامت، وإن كان لم يصف لنا دوره الفعلي بالجريمة، إنما أوحى إلى جريمته بشكل مباشر.

_حين العودة إلى العنوان والبحث

عن سببيته. نجد بأنه لم يأت فاضحاً للنص ولكن أيضاً لم يدعم جمالية الفكرة والنص، فاوقع المتلقي في

حيرة، وتركه يتساءل عما ارتد وإلى أي جهة. ومن الذي ارتد، ولماذا الارتداد.!

وكان الأولى بالعنوان أن يكون تأثيريا، وليس ملموساً. فالإرتداد لايتم إلا لمتحرك. بما أن من الأفضل تشغيل العقل هنا وليس النظر، والرؤية المباشرة كأن يضع مأساة، أومصيبة،  آلام وطن أوآلام أُنثى..الخ

وللكاتب وجهةنظر، أوهدف، لانعلمه.

مايُفهم من القصة، تفجير غير محدد

الزمان ولا المكان ولاعرف الفاعل صراحةً وأدى لسقوط انسان، وتحوله إلى أشلاء. ترويه شاهدةلإحدى المنكوبات، في حكاية مبكية، ومؤلمة، وهي تقوم بجمع الأشلاء. شلواً شلواً ولكن لماذا الخطى المتثاقلة ولماذا لاتكون العجلة في تلك الحالة؟!! هل تقلّب الأشلاء لتمييزها عن غيرها ؟ المعنى في عقل الراوي حتماً

والواضح بأن الكاتبةقدتسترت على جنس الضحية.! وصلة القرابةبينهما.

ثم قد تكون الفكرة شمولية،

عامةتحكي مآسي وطن. في هذا الزمن. حيث عَمَّ الفعل المضارع في رواية القصة وقدمت رؤية حاضرة من خلال تلك الأفعال ..أطلت أكثر مما يجب.

القصة جميلة.

السرد جيد حاولت الكاتبة Amera Ebrahem تزيينه. فجعلت من الأفعال مقادة، وليست قائدة للجمل..

1التكثيف معقول

2 المفارقة نادرة

3الاستدلال جاء بالضمائر فقط

4الانزياح متردد

5السرد يكاد الأسلوب أن يكون انطباعي تقليدي. وهذا يقدم متعة وانسيابية في النص للقارئ

6الرمزية جيدة واضحة أكثر مما يجب، ولاتستتركثيراً، تعجل

بكشف الحقائق.

وللتوضيح أكثر والبعد عن المساءلة

ولمن لا يعلم..إليكم بعض معاني المصطلحات الأدبية المستعملة في الققج.

التكثيف=هو تجميع المكونات وضغطها بحيث يقل الحجم وتحتفظ بنفس المعنى

المفارقة=تضادالمعنى الخفي مع   

المعنى الملموس

الاستدلال= كشف المستور

الانزياح=  استبدال كلمة بأخرى ذات المعنى، إنما مختلفة الحروف

الاستبدال= تبديل الأشياء بأخرى افضل تحل محلها.

الحذف. حذف الضمير المتصل أوالمنفصل، وبقاء الفعل مبني للمجهول.

المصطلحات هذه من شروط الققج وغيرها الكثير.

ــــــــــــــــ

 الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على السبت, 12 كانون2/يناير 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :