wrapper

الإثنين 18 مارس 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

*مقدير إبراهيم ـ تبسة | الجزائر

 

سرق منا ذاك الماضي طفولتنا منسحبا...وتسلل إلى ذواتنا خلسة متخفيا منقبا ..فجردنا من العفوية هاربا ....

و اجتث منا البراءة ناهبا ...ترك وراءه دفتر أيام في الأذهان راسخا وتمثال صدق في الآفاق شامخا....تهفو إليه النفوس حنينا وتصدع له الصدور أنينا ...تبكيه الحشمة متحسرة وتنساه الخلاعة آبقة متحررة...نناديه ضيفا في قصصنا وأشعارنا ويمر طيفا في حلنا وأسفارنا....نرجوه بلا طائل أن يعيد البسمة في دورنا وأن يرد الحسن في قُورنا....جذب حيث مثواه القٍرى والجود وورٌث فينا البخل والجحود ....

أقبر معه حين توارى العفاف و حسن الخصال وغرس بعدها الجشع وحب الأموال ... سقانا بنقائه حلاوة الأمل ودس فيها بخبث علقم الوجل ...

غيب عنا ما كنا نعشقه وترك لنا ما صرنا نمقته ....حجب عنا الحب والخل والصاحب ...وحتم علينا اللٌد والخصم والخُب..

 

ـــــــــ

الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على السبت, 12 كانون2/يناير 2019
المزيد في هذه الفئة : « شذرات عُد للّذي يهواك »

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :