wrapper

الأحد 18 غشت 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

بقلم :خلود الحسناوي - بغداد

 

يؤلمه مايؤلم نخيل بلاده ..صبور على الشدائد ك.. جذعها وسعفها يقاوم الرياح شامخا أصيلا ،

 

رسالته السلام والحب ،لذا نراه قريبا من الناس مقترنا بهم دوما ،انه الطيب كما في الشخصية العفوية الطيبة بدور/ شلش / ببيت الطين/..

ملتزم بكل مبادئه ومايؤمن به فهوالشخص الملتزم الذي لديه التزام الجندي كما في دور /الجندي/حكاية حندي/ بسيط جدا لدرجة ان  البساطة سمته المميزة وهي جواز مروره لمحبيه..فهو الممثل الأمينوهو النادم والنديم والذي لايندم ولايتعظ ،من وجهة نظره  ،ولكي يصبح الخطأ مثمرا عليك ان تعترف بخطئك .. يحترم نفسهُ ولأنه كذلك فهو ضحية .. كل منا يحترم نفسه سواء كان موسيقيا تشكيليا ممثلا أديبا.... عندما تحترم نفسك سَتُعزل

الممثل والنجم العراقي /فلاح ابراهيم

بحوار صريح  سلسل  بأجواء  من المحبة والترحاب كان له  مع الزميل الرائع عباس حمزة في برنامج اكابر  ك..كل ليلة من ليال رمضان المباركة أفصح به عن مكنونات ذاته وعن وطنيته الحقيقية وهي كيف يكون سلوككَ وانت تمثل بلدكَ عبر التصرف الصح خارجه.. 

يضحكه/ اسماعيل ياسين /يؤيد الخروج عن النص لكن ،الخروج المثمر الذي نحتاجه للتغيير .

مشجعٌ من الطراز الأول يعشق الزوراء والريال وهما الخط الاحمر لديه .

بؤرة المشاعر في عينيه ../الروح هي التي تشغل العين/ امتعنا بهذا الحوار الذي أكد به على التميز وذلك عبر الاشتغال على تطوير ذاتك وادواتك وما تقدم من عمل فني حتى يكون مثمرا.

البحر هو من يمتص همومه عندما يلتقيه .. في أزمته الصحية اولاده هم اول من يحيطونه كي يعرف انه مازال على قيد الوجود من خلالهم .. علاجه ثلاثة أسباب/ الله عز وجل /وعائلته /والبحر/  انه الاب الحنون العطوف ..  والذي يسحب منه ليل البحر  كل همومه ،الممثل /فلاح إبراهيم/ الجمال لديه موجود بالشر و الحزن ،اجمل مافي حياته انه فنان وممثل ومخرج ..لحظاته الجميلة برفقة الأصدقاء والعائلة دوما ، ولكونه محترفا في حرفته فقد شَخَص خطورة مشكلة الدراما العراقية في أننا لانعرف لعبة التسويق .

ارشدنا إلى ان اكثر اللحظات جنونا هي الاكثر عقلا ..

انه الفنان الأصيل الذي يحب وطنه ويقدسه /فلاح ابراهيم/ نجم من نجوم الفن العراقي الذي أبدع بكل أدواره معبرا عن الشخصية كما هي فلا يكلفه الأداء جهدا لان جزءا كبيرا من الشخصية ممزوجا به فيظهره فيها بكل بساطة .. الثائر بكل جوارحه على واقع رثّ فكراً وعملاً يحاول استعادة بوصلة الجمال بكل ما أؤتي من قوة ..

سعياً للخروج من فوهة الرتابة والتقييد والتراجع ..

مجتهدٌ مثابرٌ عابرا كل الأزمات بقوة وإصرار وعزيمة ..فلاح ابراهيم نجمٌ من نجوم تتلألأ في سماء الوطن مشعة بنورها الساطع لتغيير المسار متعاونة متجاوزة كل الصخور والعوائق ..انه نجمٌ من نجوم عراقية كُثر، اكابر في مهنتهم وحرفتهم.

***

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل:

ـ لتحميل ملحق "الفيصلالشهري   عددد 6 وفق تطبيق البي دي آف  إضغط على الرابط التالي :

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/05/03/-------avril----2019/">Fichier PDF ملحق الفيصلالشهري  أفريل   Avril بي دي آف 2019.pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 6 en format PDF, cliquez sur ce lien

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الثلاثاء, 21 أيار 2019
المزيد في هذه الفئة : « رسائل ضبابية قلب يستقيل  »

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :