wrapper

التلاتاء 10 دجنبر 2019

مختصرات :

ـ كتبت: سعاد سحنون ـ الجزائر 

 

(اكتب بدمك ، فتعلم حينئذ أن الدم روح ، وليس بالسهل أن يفهم الانسان دماً غريبا ............فريديرك نيشه "هكذا تكلم زرادشت ")

 

            تُمَزّق قلبه لهفة اللّقاء ، يقترب أكثر ليتحسس عطر حبها الفواح ، تمسك يده ، تلاعب أصابعه الخشنة ، تزداد رطوبة الجلسة الرومانسية . تخجل من الاعتراف بعشق آخر يناديها

 

  أما هي فتصيبها الرعشة الأدبية ، وأي مرض أشد من حمّى الكتابة ، تتذكر  عندما يتراقص قلمها  تلك الورقة العذراء، تسرح بخيالها في شيئ مهم يعكر صفو اللّحظة المهمة في حياته ،تطلب منه الانصراف ، يضغط على اليد المرتعشة.

تستيقظ  من جوفها غريزة الكتابة ، تريد اصطياد هذه اللحظة بالذات ..لكنه كان يفكر مليا في كيفية المرور إلى مابعد لمسة اليد.

تنقطع بينهما أوردة الود  و الوصال، حلمها التحليق بطائرة أدبية سجعها الابداع ، وأن تركب متون الاشارة زورقها العبارة بتنهيدة حروف مضمرة المعنى عميقة المبنى.

 أما هو فكان يحلم بركوب قطار الجسد الجميل ، يتمعن تضاريس خصرها النحيل ، والشامة التي تزين وجهها المستدير ، والخد الزهري تجذبه كل هذه التفاصيل ، يركز النظر الى رقبتها الطويلة يشتاق تمرير يده عليها ، فيبتدع ألف طريقة ، يهديها قلادة ذهبية من دون   مناسبة ، فقط ليتحسس جمال الرقبة ، ترفع رأسها يتأملها كأنه يحفظ درسا مهما .اقترب أكثر دفعته بقوة ثور هائج ،جعلته يتصبب قلقا.

تناثرت قلادة الحب من حولهما ، وهوت على الأرض حبيبات الغضب ، اشعلا فتيل الاختلاف ، التهبت أجواء التنافر .تجمع حقيبة كتبها وأشعارها ،  يرتدي قميص لومه المعتاد  ليتهمها بالبرودة واللامبالاة .

 تحت سقف حيرة واحد ، تتدلى عناقيد الحسرة في حقول الوجع.

توصد خلفها هذا الباب ، تسكب دموعا غزيرة بغزارة انتاجها الأدبي ، تسعد بمولودها الخامس المعنون : بقايا امرأة

 

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 12 أوت 2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/q9EY

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/11/09/----12--2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/11/09/----12--2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري  العدد12ـ أكتوبر 2019.pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 12 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الخميس, 14 تشرين2/نوفمبر 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
23 تشرين2/نوفمبر 2019
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :