wrapper

التلاتاء 10 دجنبر 2019

مختصرات :

      _  جهاد مقلد ـ سوريا 

 

ركضت الطفلة نحوباب الشقة فاتحة ذراعيها الصغيرتين على وسعيهما وتصيح باكية لتمنع عمها من الذهاب إلى عمله... (عمي.. عمي ..لاتروح على الشغل بتموت) وكذلك زوجته قالت: حلمت ب... قطع الشاب لهفتها قائلا.. كلام فارغ ..ثم سحب الطفلة جانباً بلطف ثم قبّلها وقال:

 

لا تخافي يا بنتي ...حاولت منعه من جديد ولكنه أصر على الذهاب قائلا:

كذب المنجمون.  فقالت زوجته له بصوت فيه الكثير من التوسل هذا ليس تنجيما ولكن الله وهب  للانسان حاسة

لم يرد... انطلق الشاب الى عمله مبكراً كعادته كل صباح

ودع زوجته التي لم يمض على وصولها لعنده من بلده أكثر من شهر ..انطلق بسيارته وخبرته بقيادة السيارة قليلة ومنذ أشهر فقط حصل على رخصة قيادة ..ثم انطلق اتخذ طريقا آخر أقل ازدحاما ومختصراً يؤدي به الى عمله.. وكأن القدر  كان يدرّبه على حركة ما ولسبب ما....كان يرمي بنفسه على المقعد المجاور كلما سنحت له فرصة وهو يقود السيارة تلك الحركة يعملها لثوان معودة مرة او مرتين يوميا ويقول ربما حصل معي حادث ما من الجهة التي أقودالسيارة، أي من جهة السائق بحيث يدرب نفسه كيف سيتصرف في حال وقوع حادث... كان هذا دأبه كل يوم.

وصل إلى عمله ولم يجد العامل الذي يساعده... عمل وحيدا ساعتين، ثم قرر العودة الى المنزل لأنه لن يستطيع  الاستمرار بالعمل دون مساعدة

وجدها فرصة للمرور على ورشة سيارات يعرفها ويعرف عمالها وذلك للكشف على سيارته، وعند مغادرته الورشة.

قال له أحد العمال: خذني معك إلى أي مستشفى... ظهري يؤلمني بسبب صدمة وأنا أصلح إحدى السيارات ..

مرّا على عدد من المشافي في المدينة... لم يجدا ظالتهم وأشاروا لهم بالذهاب  إلى مستشفى الحوادث

وهناك قال الشاب: هيا تفضل لقد وصلنا إلى مستشفى العظام  وأنا تأخرت على العودة الى البيت زوجتي ستقلق كثيراً وخاصة أنني لم أخبرها أنني ستأخر كثيراً

رفض المصاب  النزول وقال

_ أشكرك عملت ماعليك ولن أدخل الآن

 _ تأخرت وجعلت وقتي يضيع في الشوارع لأجلك!

_ اعدني حيث جئت بي ولك الأجر

وفي طريق العودة وفي تقاطع لا يمكن بل ربما من النادر  أن يقع حادث فيه بسبب عدم وجود ما يحجز الرؤية نهائيا..المهم..وقع الحادث وفي جزء من الثانية رمى سائق السيارة نصفه العلوي في حضن زميله الجالس بجانبه بتلك الحركة التي كان يدرب نفسه عليها منذ اشترى السيارة... كانت الصدمة قوية جداً من جهة السائق بحيث دخل الباب إلى مقود السيارة ولكنه نجا بسبب تلك الحركة التي درب نفسه عليها كثيرا

نفذها فورا يبدو انها انقذته

استفاق السائق من اغمائته متسائلاً أين أنا...والألم يعتصره

رد عليه المسعف أنت في مستشفى الحوادث

نظر السائق حوله فوجد صاحبه أيضا ممددا جانبه ..مد يده وهزه عدة هزات عنيفة يبدو انها ايضاّ ايقضته من اغمائته هو الاخر وصاح به بصوت متهالك قبل قليل رفضت الدخول الى هذا المستشفى وحدك ها نحن دخلنا معا وطبعا كي تجرني معك ..

كان الحادث قوياًجداً ولكن لم يؤدي الى كسور أو أضرار جسدية شديدة  وخرجا من المشفى في نفس اليوم وعندما ذهبا لرؤية السيارة لم يصدقا انهما أحياء يمشيان على أقدامهما

باب السيارة من جهة السائق ملتصقا بمقودها ولكن ذلك كان كافيا ليرى الإنسان ...مشيئة القدر وما قدّر.....عاد الشاب يعتذر لزوجته وابنة اخيه الصغيرة ويقول إن كان الله الهمكم ماتقولون لحمايتي ذنبي إنني لم أسمع نصيحتكم

(القصة حقيقية)

 

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 12 أوت 2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/q9EY

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/11/09/----12--2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/11/09/----12--2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري  العدد12ـ أكتوبر 2019.pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 12 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الجمعة, 15 تشرين2/نوفمبر 2019
المزيد في هذه الفئة : « .سيد الأكوان انتفاض الآه »

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
23 تشرين2/نوفمبر 2019
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :