wrapper

الأربعاء 26 فبراير 2020

مختصرات :


ـ كتب: د. رياض احمد طه

يمكن فهم رواية "اسم الوردة" مذكرات على لسان راهب مبتدىء، كان في بداية حياته قد رافق راهب مهتم بالتحقيق في جريمة حدثت بأحد الأديرة المشهورة بإيطاليا ايام محاكم التفتيش وفضائحها في القرن ١٣ ميلادي، وكان هذا الراهب قد ترك العمل في محاكم التفتيش ليقوم بالتحقيق في هذه الجريمة .


تغور الرواية وتتيه في خبايا النفس البشرية وتشد القارىء بأسلوبها البوليسي في كثير من الصفحات، وكأنها تعود بك ل( شفرة دافنشي ) ، ولا تنسى في صفحات أخرى شرح آراء ومواقف مختلف الفرق المسيحية التي تناحرت بينها حد التكفير ، وبينها وبين سلطة الإمبراطور ( الدولة ) ، وتغوص في تفاسير الكتب القديمة والتي احتوتها مكتبة الدير بشتى اللغات ( العربية واللاتينية واليونانية ) واستدلال الافكار التي يرونها مقدسة للسيطرة والسطوة على المال والسلطة .
تأخذنا الرواية في متاهات مكتبة الدير حيث وقعت حوادث وجرائم مريبة تشير دلائلها انها مرتبطة بالقائمين على حراسة الكتب وكنوزها من التي أبدعتها عقول بقيت كتبهم حية بعد رحيلهم لاهمية مضامبنها وخطاباتها الادبية.
ان لجنة التحقيق في الجرائم لا يهمها الكشف عن الفاعل الحقيقي بقدر اهتمامها الإيقاع بالمعارضين من التيارات والفرق الاخرى المتناحرة ويذهب ضحية هذا الأبرياء .
ونرى أن الكتاب يمكن ان يكون الشرارة التي تضرم في العالم حريقا جديدا بفكره . ونرى ايضا حين يشعل الحقد والتزمت حريقا هائلا في مكتبة الدير يأتي على الدير بأجمعه و الكنيسة وكنوزها الأثرية بحجة الحفاظ على المكتبة مصانة من تطفل الاخرين مهما كانوا، إذ ان الاطلاع عليها قد يؤدي الى انتشار التأويل والمعرفة والتثقيف بآراء لا يراد لها ان تظهر للنور .
ويعود "الكاتب" الرواي للأحداث في الرواية و بعد عشرات السنين مارا بآثار الدير ومكتبته أثناء تجوله في ربوع إيطاليا ويلملم من الحريق بقايا اوراق ورقائق ومجلدات يجمعها لينشأ مكتبة مصغرة له لتكون شعاعا يعيد انارة الظلام الذي احاط بأوروبا في العصور المظلمة .
نستشف ايضا أن تقوية هيبة الدولة وسلطة الشعب كفيل بدحر كل الصراعات التي لا تخدم المجتمع بل تشده الى الوراء لخدمة مصالحها وسلطتها...

****

روابط لتحميل الملحق الشهري العدد 15 ديسمبر2020
https://pdf.lu/3Rba

https://www.fichier-pdf.fr/2020/02/09/------15-2020/

Fichier PDF ‎⁨ « ملحق الفيصل الشهري العد15جانفي 2020 »⁩.pdf

‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
‎لتحميل الملحق الشهري العدد 15 ديسمبر 2020
‎و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:
https://pdf.lu/3Rba

‎المسنجر و البريد الإلكتروني و واتس آب استعملوا هذا الرابط :
https://www.fichier-pdf.fr/2020/02/09/------15-2020/

‎لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

Pour télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéro 14 en
format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :
*****
‏: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
@elfaycalnews

: journalelfaycal
‎ـ أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of
freedom of expression and justice click on this
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الأربعاء, 12 شباط/فبراير 2020
المزيد في هذه الفئة : « تبّا للروتين غيبوبة »

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :