wrapper

التلاتاء 04 غشت 2020

مختصرات :

 ـ قصة قصيرة بقلم: حيدر الهاشمي ـ الغراق 

وقف إلى جانبي، وضع يده على كتفي، عامل النظافة، كان علي أن أشتري له قطعة من الهبركر، لكني تقاسمتها معه، لاني لا املك المزيد من النقود، أنفقت راتبي على المسكن وعلى فواتير الكهرباء وعلاج السكري، كان ظريفا معي صاحب الكافتريا،

الذي أتردد عليه بأستمرار، رغم أني أكبر منه بأربعة أو خمسة عقود على ما اعتقد، كان صاحب طرفة، كلما اجتازت قدمي عتبة الباب، نادى خلفي، متى سينهض الوطن، يالها من أمنية عظيمة، مضى عشرين عاماً و أنا أتردد على عملي السابق،( المكتبة) اتفقدها كل يوم، كنت اسقي الأزهار و أمسح الغبار عن الرفوف والكتب، و على صوت فيروز استقبل زواري، أشعر بفرح لايوصف وتنتابني سعادة غامره، حين يتوافد علي القراء من كل حدب وصوب، اجلس لوحدي، اصنع بيدي قهوتي السادة، عندما يتفرق الجميع، أتحدث مع الستوي وانطوان تشيخوف والبير كامو، بكل سهولة، وعندما أغادر المكان، أشعر بضيق في صدري، هي ليست مكتبة وحسب، بالنسبة إلي، هي عائلتي التي انتمي إليها، اليوم وقد تحول المكان إلى مستودع للأحذية الفاخرة، صرت أخشى الاقتراب من المبنى، يلاحقني الحراس كلما رآني منهم أحد، يرمونني بالحجارة و آخر يصفني بالجنون، لا أدري هل أنا جنتت فعلا؟
لا.. لازلتأاسمع أصوات رفاقي وقهقهاتهم، تتسرب من شقوق الجدران والشبابيك، أتذكر كيف كان أحدهم يهرب من الدرس وتحت معطفه قنينة شراب من النوع الرديء، والآخر يخفي بجاروبه علبة السجائر التي كان يسرقها من جدته، أما الآخر كان يدخن الحشيشة في التواليت، لقد رحلوا بظروف غامضة، رحلوا الواحد بعد الآخر، أنا الآن اقف وحيداً هنا، أحسب تجاعيد وجهي و شظايا السنين، وبجواري شجرة الكالبتوز القديمة، وعلى رأسها مجموعة من الطيور والحمام، كلما أنت واحدة منها، فاضت عيني بالدموع.
حيدر الهاشمي

****

روابط لتحميل الملحق الشهري العدد 15 ديسمبر2020
https://pdf.lu/3Rba

https://www.fichier-pdf.fr/2020/02/09/------15-2020/

Fichier PDF ‎⁨ « ملحق الفيصل الشهري العد15جانفي 2020 »⁩.pdf

‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
‎لتحميل الملحق الشهري العدد 15 ديسمبر 2020
‎و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:
https://pdf.lu/3Rba

‎المسنجر و البريد الإلكتروني و واتس آب استعملوا هذا الرابط :
https://www.fichier-pdf.fr/2020/02/09/------15-2020/

‎لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

Pour télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéro 14 en
format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :
*****
‏: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
@elfaycalnews

: journalelfaycal
‎ـ أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of
freedom of expression and justice click on this
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الأربعاء, 12 شباط/فبراير 2020
المزيد في هذه الفئة : « تكلم ..!! طال انتظاري سيدتي »

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :