wrapper

الإثنين 28 سبتمبر 2020

مختصرات :

قراءة بقلم:  عبد الباري المالكي | العراق

 

السعدون شاعر تساق اليه الكلمات سوقا فيسمعها المتلقي ويعجب بها حتى انه ليظن انها قصائد قد اعجبت الانس والجن معا في هذا الفضاء الوسيع , واننا هنا لانستكثر على شاعرنا مثل هذا الاطناب لانه ذلك الذي يبوح بمشاعرصادقة ، ويزن الكلمات بميزان شعري صحيح ، ويضعها في مكانها المناسب ويترجمها بذائقة قل نظيرها



ففي الوقت الذي لايرى في عيني معشوقته سوى خمائل يجول فيها ، ودفء يعيش بين طياته ، لانهما زوبعتان تجرف القلاع والحصون , ففيهما النار التي يانس لها شاعرنا وهي تغشي بنورها ارضه التي لايطرب الا اليها وفيها وقد صلى فرض قافيتها شروقا , وهو اذ يلقي بابتسامته فان مواويله لاتنتهي ذات يوم , فبعينيها تحلو صبوة الشيخ ويكتفي الجمار , وابتسامته تلك لم تتغير لانه يمتلك تلك العينين لتلك الظبية الكحلاء التي ما ان يحمر نداها من خجل فان الغيث ينادم فيها وريقات أشجارها .

وهو بكل هذا وذاك يكون قد امتلك الاجادة والقيادة وكان مبدعا اشد الابداع , فهو الغزل السمين الذي لاكَ معانيه واوصافه بقدرته وخبرته المعهودة , حتى لم يكن للنظامين سوى ان يغسلوا قلوبهم في وعاء هذه المعاني التي نضج بها شاعرنا , ويرجعوا الى صوره , وان طال بهم الجهد .

وفي نوع من التناسب المحكم يسهب شاعرنا في ثلاثة ابيات من قصيدة مطولة , لكن هذه الابيات الثاثة كانت ابلغ شاهد على مايفعله السعدون في مدارك القارئ الذي حلق معه بخيال كان اكبرمن ان تشوبه الصنعة او التكلف .
اذْ يرى تغريدة لنايه في ضحكة معشوقته ويجد تحت كل شامة جيدا فان ذلك مما يمكن التعبير عنه انه شريط صور متحركة لمناظر يطرب لها السامع وان لم يكن محبا للشعر لانها تجلب لهم الجمال والسرور الى قلوبهم فهذه الصور المتحركة تجعل من السامعين اصنافا , فمنهم مقتف لآثارها , ومنهم من يعدو باحثا عن اسرارها ومنهم من يثب للبحث عن اخرى تقرع بابه لان كل فاتنة في عرف السعدون انما هي من زهو العراقيات وان كل خاتونة حسناء فأصلها بغداد لا سواها , وماالباقيات الا تقليدٌ للحقائق والمعاني وان كانت تتجانس فيها الحروف وتتشابه فيها القرائن الجامعة .

فهو قد احل المنزلة التي احلها لحسنائه في لب الرمان والتوت وهو يتصدى لحرب العشق التي لاهدنة فيها حاملا ألوية الحروف , عارفا بالشعر وفنونه , خبيرا بتوقيع الالحان على المعاني , مطلعا على اناشيد العشق في شفتيها اللتين ما أفتى بحرمة صوتها شيخ الصبابة , بصيرا ببئرها المعطلة وخصرها المائس .

فهذا التشكيل الشعري لانراه في غيره الا عند الكبار ممن يجعلون من الموسيقى ذبذبات تتحرك بها النفوس وتحنّ لها الاآذان , كل ذلك يمثل القيم الجمالية لا الشكلية في قصائد شاعرنا السعدون لما امتلك من امكانيات تعبيرية وقيم جمالية .

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 21/ 22 أوت ـ سبتمبر 2020
https://www.calameo.com/read/0062335949a20a9470fc4
https://www.calameo.com/books/0062335949a20a9470fc4
‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéros 21 et 22 mois (août et septembre 2020
format PDF, cliquez ou copiez ces liens :
https://www.calameo.com/read/0062335949a20a9470fc4
https://www.calameo.com/books/0062335949a20a9470fc4

*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الثلاثاء, 15 أيلول/سبتمبر 2020

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :