wrapper

التلاتاء 20 أبريل 2021

مختصرات :

 سامح أدور سعد الله ـ مصر 

 

الوحدة تقتل كل شيء جميل و تنادي على إبليس كأنها تقول أين أنت يا صديق وحدتي و مفرج كربتي هكذا جلست هذه السيدة تفكر في شيء جديد تخرج به عن المألوف بعدما ملت الوحدة و الرتابة المتكررة كل يوم بعدما كبر أبنائها,

تزوجت ابنتها و سافر الشبان الآخران واحد للعمل بالخارج و الآخر في الدراسة بعيداً . و الزوج لا زال يكافح و يعمل حتى بعدما تجاوز الستين . .. اليوم كما الأمس كذلك الغد! .
و في أجازة سريعة جاءها زوجها ليطمئن عليها و يقضي أموره و حاجات بيته و أخيراً ودعها . معها خادمهم المجذوب الذي تعتمد عليه في جلب طلبات البيت البسيطة و كان شاب عبيط لا يدرك أبسط الأمور.
اعتادت كل يوم هذه السيدة تبعث في طلب أدم و تتسلي معه و تضحك عليه تفعل به كل شيء كأنه دمية بين يديها تفعل به ما تشاء و لا يحرك ساكن صامت كالصنم الأبكم , ذات مرة كان برفقتها بعدما انتهي من تنظيف البيت و (المندرة) طالبته أن يصعد عندها و دخل كالعادة ليغتسل و كانت تحن عليه فتعطيه من حين لآخر ما قدم من ملابس زوجها و إبنها فكل المقاسات تليق بهذا الشيء الغريب الذي لا يعرف له يمين من يسار كأنه رغيف خبز تشوهت كل معالمه و لَم يبقي منه إلا جباراً في القوة و الصلابة و بينما يستبدل ثيابه الرثة بملابس جديدة نظرت السيدة إليه فوجدت جسد صلب ,يعلن عن قوة ظهرت بوضوح مع مرونة ساقيه القويتين .. تولدت داخلها رغبة جامحة قتلت كل الأعتبارات داخلها
و لَم تصدق ما تراه و سال لعاب الرغبة داخلها و اقتربت منه أكثر و كانت تتحسس جميع أرجاء جسده المتماسك و أخبرته أنه لابد أن يستحم , أن رائحته لا تطاق دفعته إلى دورة المياه و نزعت عنه كل ملابسه و أنزلته في حوض المياه الكبير ( البنيو) وشرد الذهن , تملكت عليه أمور عجيبة ماذا تفعل .. طاردتها أفكار غريبة ولَم تعرف ماذا تفعل ؟
جاءها شبح حيث سكن جسد هذا الفتى المسكين , نهض الجسد المسكون أمسك بالسيدة اللعوب ضحك فضحكت له لَم تدري من يحملها, لَم تكن إلا ريشة تطير بين فراغات البيت و تتأرجح الأضواء , تختلف ألوانه حتىي صارت كقوس قزح و جاء شبح و شبح و شبح حتى أمتلاء البيت أشباح و الأشباح أرسلت في طلب جنيات و عفاريت و قوي أخرى جاءت من أبعد مكان و أُعد الحفل ,ها هي ترقص على أنغام المزمار كألحية التي يشبشب لها الحاوي خارجة من ركوة كانت مدفونة تحت أشياء عتيقة كانت مثل نحاس يطن دون جدوي و كل تقاليد قد تشبثت بهاقديماً ألقتها عند ثياب الشبح الراقص سلمت نفسها لنزوات مراهقة متأخرة, جمعت كل أنوثة الماضي البعيد , رسمت صوراً للآفق المختنق العقيم .
دق جرس الباب لَم تنتبه إليه أبداً . كان صوت الحفل أعلى من كل الأصوات و كان كل زوار الحفل في الهروب ,أسرع من تحطيم الباب ؟! كسر الزوج الباب و أندفع يستطلع الأمر فلم يراها بحث عنها هنا و هناك أين هي ؟. صرخ بصوت مدوي ينادي أين رفيقة الكفاح؟ تعالي أنا هنا هيهات أن تسمع لها صوت بحث في كل مكان و جرى إلى الحمام وجد المجذوب غريق في حوض المياه و الماء أمتزج بدم المجذوب
حاول إخراجه لَم يستطيع ، هرول يستكمل البحث عن سيدة البيت و ينادى بأعلى صوت لم يكن هناك من يسمع أو يشعر بما جرى في حفلة اليوم.

****

 

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 27/ ـ28 فيفري مارس 2021 ـ

https://fr.calameo.com/read/00623359483d1f3663339
https://www.calameo.com/books/00623359483d1f3663339

‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéros 27 et 28 mois (février et mars 2021
format PDF, cliquez ou copiez ces liens :
https://fr.calameo.com/read/00623359483d1f3663339
https://www.calameo.com/books/00623359483d1f3663339
*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

 

 

آخر تعديل على السبت, 27 شباط/فبراير 2021
المزيد في هذه الفئة : « سينوغرافيا الموت شاهت… »

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :