wrapper

التلاتاء 02 يونيو 2020

مختصرات :

رأي الفيصل

صفعة العصر : في انتظار وعد الآخرة!

ـ كتب: لخضر خلفاوي ـ باريس*


ما عسانا قوله بعد ما سقطت كل أوراق التوت عن بعض الزعماء العرب الذين كانوا يمارسون « الرذيلة السياسية » و الخيانة سرا و تحت الطاولة مع الكيان الصهيوني.. هل سنذم و نسب ترامب أو نشكره شكرا كثيرا على مشروع « صفعته » التي سماها على بركة آل صهيون بـ « صفقة العصر »،

إقرأ المزيد...

هل هي سكتة قلبية أم «  أسكتوه»؟! 

ـ كتب: لخضر خلفاوي ـ باريس 

 

هل فعلا أن ملك الموت هو الذي نفَّذ حكم الله في قبض روح قائد أركان الجيش نائب وزرير الدفاع «  القايد صالح » بعدما بلغ من العمر عتيا؟ أم أن هناك في الأمر « إن » ؛ كأداة نصب   و هو ـ منذ أشهر بعد الحراك  الذي زج من خلال سياسة «  المنجلة و القصاص العقابي » بوجوه النَّصب و الفساد ألا وهي  «  العصابة الجزائرية رفيعة المستوى في مجال الإجرام الإقتصادي السياسي » . ما هذه المصادفة بعد 4 أيام فقط من تنصيب دستوريا الرئيس «  تبون »  الذي أُنتخب عليه «  4 ملايين » ناخب في ضوء الإمتناع الرهيب في التصويت و الرفض الجماهيري

إقرأ المزيد...

السلطة و الحراك و عبثيات ساخرة للمرحلة! 

كتب ساخرا: لخضر خلفاوي *

 

شعب انبطح لعشريتين كاملتين  لبوتفليقة و عصابته التي نصبها بنفسه عليهم؛ واحد يقول "ربي يعيش بابانا .. و واحد يقول نفوطي ـ انتخب  عليه ـ عليه حتى و لو كان في القبر !" و ناس تذبح و تقدم الهدي و "الخرفان" عند خروجه من مستشفى "فال دو غراس" في فرنسا و هم يحتفلون بعودته و هو فاقد لكثير من وظائفه الحيوية ! و ناس تقولك "نحن وراء  بوتفليقة  إلى المات .. و ناس تقول بوتفليقة و إلا الطوفان من بعده ..  و ناس تهدد في الشعب الرافض لعهدة رابعة لو كان "ما يفوطيوش" ـ  لا ينتخبوا ـ عليه يرجع و يعود الإرهاب  و ناس من عصابته قالوها  لاعنين الشعب جهارا :"يلعن دين اللي ما يحبناش!" ..

إقرأ المزيد...

السلطة و الحراك و استمرار الإنسداد!

ـ كتب: لخضر خلفاوي*

 

 بدأت تتدعم فكرة اشتمامي  لروائح محتملة لـ الخداع من قبل " وكلاء النظام" الذي طرده الشعب من خلال مسيراته السلمية منذ الوهلة الأولى عندما انشق أهم عنصر كان ضمن طاقم " البوتفليقية و السعيدية و الحدادية و الأويحية، و السلالية ـ ربي يعطيهم السل و الجراد و القمل داخل سجنهم دون نسيان  البَن ـ يُونسية، البوشاربية الخليلية الخلانية العصابية  " و هو " القايد صالح" الذي كان أنذاك يشغل منصب نائب رئيس وزير الدفاع و مازال هُو، هُو؛   القائد ـ الأعظم للجيش الوطني الشعبي ـ .. و تخميناتي من خلال عدد من السيناريوهات في المقالات الأولى في بدايات الحراك ..

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :