wrapper

الخميس 16 يوليو 2020

مختصرات :

رأي الفيصل

قتلة "جمال خاشقجي" ضيوفا في بلد قتلة" محمد تامالت" في إطار العلاقات الوثنية! 

ـ كتب: لخضر خلفاوي ـ باريس

 

أفاد بيان رسمي لرئاسة الجمهورية الجزائرية بأن زيارة سماها بـ " الرفيعة" المستوى لوفد سعودي يقوده وليّ "العهر " المسمى بـ"الأمير بن محمد بن سلمان" ، و تبدأ يوم الأحد  هذه الزيارة كما تناقلته وسائل الإعلام الجزائرية و جهات رسمية بأن اليومين الأحد و الإثنين ستكون فرصة لالتقاء الوفد المكون من رجال أعمال و شخصيات بارزة ـ تحب التبرّز في الأماكن الطاهرة ـ بنظرائهم الجزائريين..

إقرأ المزيد...

" ماكس" و " عمّارْ بُو الزّوَرْ"!

 ـ كتب: لخضر خلفاوي | باريس*

منذ أيام مررت  بشارع من شوارع مدينتي الصغيرة الهادئة و أنا متجه إلى وجهة بغرض التسوق ، فلاحظت  إعلانا ملصقا على الجدران و أعمدة الإنارة العمومية و مواقف الحافلات..   موزع في أماكن متباعدة من تلك المنطقة الآهلة  ..

إقرأ المزيد...

"حسبلاوي"… في فرنسا يداوي يا خويا الشعب الهواوي ! 

ـ كتب: لخضر خلفاوي | باريس*

 

نشر على صفحته الجزائري الواصف لنفسه  بالناشط السياسي و الحقوقي ، و الكاتب أيضا للإشارة  (هي عادة و خصوصية جزائرية  بعض " الأوفنيات" ـ كائنات ذات هوية مجهولة ـ  ييبدأون  حياتهم في الثكنة و بعد التقاعد و إنهاء الـ"المهمات  منها الوطنية و منها القذرة، فيتحولون بقدرة قادر إلى سياسيين

إقرأ المزيد...

بين " أراجيح مواقف حافلاتهم" و "بساتيننا" المسقية بمياه قنوات الصرف الصحي !

ـــ كتب: لخضر خلفاوي | باريس

صورة منشورة على موقع للتواصل الاجتماعي يظهر فيها مواطنون في آخر شياكة و انبساط يتأرجحون في " مواقف للحافلات" في دولة من الدول الغربية؛ حيث تم تكييف هذه المواقف إلى أراجيح و  بأن تكون مكانا للعب و ليس فقط مكانا لانتظار الحافلات.. فاعتمدوا هذه الفكرة لمساعدة الزبون أو المواطن على تمضية وقته بكل سعادة في انتظار قدوم حافلته في الوقت المحدد.

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :