wrapper

الإثنين 13 يوليو 2020

مختصرات :

رأي الفيصل

ابليس أشرف و أنقى على أن يستهدف بجمرة العقبة!

*كتب: لخضر خلفاوي

كتبت منذ عام في هذا الفضاء عمودا أين اقترحت فيه - بغباوتي المعهودة - على المسلمين الذين يرغبون في الحج أن يستثنوا هذا الركن و لو لموسم أو لموسمين و يقاطعون زيارة ـ البقاع التي كانت مقدسة ـ قبل استفحال آل سعود عليها كرد فعل مسؤول على السياسة العدائية و الخيانة الواضحة لقضايا الأمة الاسلامية و العربية من طرف العائلة المالكة للسعودية التي تعين أعداء الأمة بالمال و المدد و كل الوسائل لافشال ريح الوحدة و التماسك بين العرب و المسلمين لنصرة قضيتهم الأهم

إقرأ المزيد...

‎انتهت الدولة‫:‬سرقوك يا جزائر ‫..‬ أخذوا منك كل شيء يا جزائر‫..!‬

*كتب:لخضر خلفاوي 

كثرة المواضيع الحساسة و الساخنة التي تنخر كيان الدول العربية يجعلني في بعض الأحيان أصاب بفقدان الرغبة في الكتابة ـ و كأني أكرر المُكرّر ـ لعقم ما نكتبه من فضح للفساد و سوء التسيير لمقدرات و خيرات الوطن ؛ لأن هؤلاء الفسدة و المجرمين من الساسة و القادة في الوطن العربي أصبحوا لا يهتمون بكل ما نكتبه من نقد لسياستهم التخريبية النهبية لخزائن البلاد !

إقرأ المزيد...

‎أردوغان الأسطورة العثمانية في العصر الحديث ‫..‬ متى يفهم العرب‫؟! ‬

ـ كتب: لخضر خلفاوي*

 

هذا الرجل جاء من بعيد و بفضل حكمه الرشيد جعل منه رجلا يراهن عليه شعبه و يتمسك به بكل قوة و إيمان‫..‬ رجل يخدم شعبه قبل كل شيء ناهيكم عن المواقف الإقليمية في المنطقة و العالم‫.‬

إقرأ المزيد...

‎الأعداء الحقيقيون للفلسطينيين ‫:‬ القدس، النكبة أو سقوط ورقة التوت ‫!‬

 -كتب: لخضر خلفاوي*

بعيدا عن كل مظاهر الغضب و التنديد من طرف الشارع أو الشعوب العربية عقب الإعلان الرسمي الارتجالي الأحادي الأمريكي في نقل سفارته إلى القدس المحتلة و اعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني تزامنا و احتفالا بمرور 70 عاما على اغتصاب فلسطين ، هذه الأرض العربية التي هانت على الجميع عدا سكانها الأصليين‫؛ فإن هذا الإعلان و الترتيب الأمريكي الصهيوني المبيت له و المسطر له منذ زمن و صار واقعا اليوم و بتنسيق من قبل أنظمة دول معروفة بتطبيعها و انبطاحها بالكامل للهيمنة الإسرائيل ـ أمريكية

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :