wrapper

الخميس 16 يوليو 2020

مختصرات :

رأي الفيصل

‎الرئيس الخارق للعادة ‫!‬

*كتب: لخضر خلفاوي | باريس


‎‫"‬بعث رئيس الجمهورية برسالة إلى رؤساء الـمجالس الشعبية البلدية في لقائهم الوطني بمناسبة الذكرى الواحدة و الخمسين لليوم الوطني للبلدية‫…‬الرئيس بوتفليقة يدعو رؤساء المجالس المحلية المنتخبة إلى التحرر من البيروقراطية والوفاء بالوعود‫…‬

إقرأ المزيد...

‎أبو مازن و اجتماع مركزه‫:‬ ‫"‬يا أولاد القحبة ‫..‬ هذا وطن أم مبغى؟‫!"‬

 *كتب: لخضر خلفاوي | باريس


‎عودنا ‫"‬عباس‫"‬ و السلطات التي تدور في فلكه استشراف ما سيقلونه و ما سيفعلونه و ما سيدبرونه بحكم سياستهم التطبيعية الانبطاحية مع العدو و تنويم الرأي العام الفلسطيني و العربي‫.‬ فاستهل خطابه بعنوان لنص ‫"‬ مظفر النواب‫"‬ ‫(‬القدس عروس عروبتكم‫)‬ ثم استمر في عرض حال الوضع قائلا أن‫"‬ القدس أُزيحت من الطاولة بتغريدة من الرئيس الأمريكي،

إقرأ المزيد...

‎فلسطين كانت و ما تزال ‫"‬دولة تحت الاحتلال‫"‬ ‫..‬ دون ذلك كلام فارغ‫!‬

* كتب: لخضر خلفاوي | باريس

 

يتهمنا البعض أننا أكثر قسوة على ‫"‬ أبو مازن‫"‬ و أننا نبالغ أحيانا في التذمر من مواقفه المخذلة التي لم تخدم و لن تخدم المصلحة العظمى لللشعب الفلسطني، نحن ليست لدينا مشكلة مع ‫"‬ محمود‫"‬ و لا زيد و ‫ عمر، لا توجد عندنا مشكلة مع الأشخاص،

إقرأ المزيد...

‎محمود عباس و تصريحاته من باريس‫:‬ أهو سلام أم استسلام ‫!‬

كتب: لخضر خلفاوي | باريس

 

‎تصريح ‫رئيس السلطة الفلسطينية الأخير من العاصمة الفرنسية باريس يؤكد ما قلناه في العديد من المناسبات في هذا المنبر في خصوص السياسة " الكساحية" الإنبطاحية المنتهجة من قبل ـ زعيم ـ السلطة الفلسطينية ‬السيد محمود عباس‫.‬ فها هو ‫"‬ أبو مازن‫"‬ بعظمة لسانه يؤكد بأنه لا خير يرجى منه كممثل شرعي تاريخي لمطالب الشعب الفلسطيني و ها هو يبصم بالعشرة أنه دون مستوى تطلعات القضية العادلة الفلسطينية‫..‬

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :