wrapper

الخميس 16 يوليو 2020

مختصرات :

كتب ساخرا: لخضر خلفاوي *

 

شعب انبطح لعشريتين كاملتين  لبوتفليقة و عصابته التي نصبها بنفسه عليهم؛ واحد يقول "ربي يعيش بابانا .. و واحد يقول نفوطي ـ انتخب  عليه ـ عليه حتى و لو كان في القبر !" و ناس تذبح و تقدم الهدي و "الخرفان" عند خروجه من مستشفى "فال دو غراس" في فرنسا و هم يحتفلون بعودته و هو فاقد لكثير من وظائفه الحيوية ! و ناس تقولك "نحن وراء  بوتفليقة  إلى المات .. و ناس تقول بوتفليقة و إلا الطوفان من بعده ..  و ناس تهدد في الشعب الرافض لعهدة رابعة لو كان "ما يفوطيوش" ـ  لا ينتخبوا ـ عليه يرجع و يعود الإرهاب  و ناس من عصابته قالوها  لاعنين الشعب جهارا :"يلعن دين اللي ما يحبناش!" ..

و كي فاقوا ( لما استيقظوا )  لقاو رواحهم نحَّاولْهم حتى السراويل و ـ تراميهم ـ  ( أي دبورهم ) توجعهم و  ما فهموش علاه تراميهم تؤلمهم  ! ظلت ـ تراميهم تؤلمهم ـ و ازداد الألم حدة في نهاية العهدة الخامسة!  لما ذهبوا   للطبيب و كشف عليهم لقى جدار أدبارهم ملتهبة، ممزقة  من فعل الإغتصاب طيلة تنويم و تخدير لوعيهم التي قاربت عشرين سنة ! عادوا يجرون  يمينا و شمالا و يصرخوا  لا للاغتصاب ، كفى .. دبورنا اهترأت و ما نحبوش استمرار هذا الفعل فينا ، جيبولنا واحد "ينكح  مليح  دون إحداث الألم ! " القايد صالح مع سنه أغوته دبورهم و اشتهى تجريب الفعل المخل لدبورهم ( المخللة) و قدم لهم مهر ( إدخال بعض الفاعلين فيهم من المغتصبين ) لكنهم لم يثقوا فيه ، خافوا لما يبدأ هو  ينكحهم ،  يجيب صحابو و يتداولوا على ـ دبورهم المضرورة ـ  واحدا واحدا؛ حتى تتشوى دبورهم من النكاح النظامي لهم و ما يستفيدو من والوا عدا ألم تقطع و إتلاف جدران دبورهم بفعل الإغتصاب الجماعي من قبل النظام المستخلف لنظام بوتفليقة بوجه متجدد و متجذر ! الآن  موش عارفين في نهاية عمر هذا الحراك هل يكملوا عَرَايا بلا سراويل و يغامروا لآخر رمق ،  ربما يفرج ربي و يجيبلهم ـ يأتي ـ راجل "عطَّاي" بارد جنسيا أو بلا جنسية، (رجل مِثليٌ، مُخنَّث ) و يخدم مصالحهم دون الاعتداء عليهم!  أو ربما يستيقظوا يوما في العراء ـ بعد هذا العراء المبدئي ـ ، حيث يجدون أنفسهم عراة بلا سراويل و بدبور مفجرة متلفة أو في أضعف الأحوال في القبور و السجون إذا عادت إليهم نعرة أحرار شهداء ثورة التحرير!

بمعني آخر قصة إغتصاب الدولة العميقة لشعبها مازالت متواصلة فهل تنتهي أو تتعمق بعد الموعد الإنتخابي الذي فرضته سلطة الأمر الواقع يوم الـ 12 ديسمبر 2019؟! 

****

معضلة الأمن الحدودي و الداخلي الوطنيين  و الشرعية و دستورية الحياة المدنية ضارت أكثر تعقيدا ..  ما أعرفه و البعض يجهله في الجزائر أن الجزائر تواجه محاولات عظيمة من الخارج لزعزعة الأمور في البلد ! مؤامرات كبرى ضد القيادة الحالية لـ الجيش .. و الجيش  ـ اتغدَّا بيهم قبل ما تتعشى بيه ـ  فرنسا الغاضبة و المتحسرة من انفلات الأمور التي كانت منذ وفاة " بومدين " تحت سيطرتها بمساعدة و تواطؤ و خيانة القيادات القديمة ... القايد صالح  صاحب فضل تحديث و تقوية الجيش ، هذا الأخير المنشق عن العصابة ـ شكلا ـ و مضمونا التاريخ هو الذي يحكم عليه  ليست  لديه ـ على ما يبدو أو حسب ما يشاع عنه ـ    توجهات فرونكوفونية فرونكوفيلية بل توجهاته تميل إلى المحور الشيوعي الإشتراكي  و ما مناورات البحرية الروسية الجزائرية  بدعوى   للاتفاقات الثنائية  لدليل على تطليق النظام المتجدد الجزائري لمحور أوروبا و فرنسا ... المناورات آخر نوفمبر التي تستبق الفترة الرئاسية ليست صدفة و هذا مازاد تهييج البرلمان الأوروبي بعد فشل الأطماع الأمريكية و التهديد بطرد السفير الأمريكي خلال الحراك في أسابيعه الأولى .. النظام أو سلطة الأمر الواقع لم تفوت فرصة ثبوت خيانات الداخل و الاجتماع الذي كان برنامجه الإنقلاب على القيادة العسكرية و أطماع الخارج في التدخل باستعمال مخابراته في الداخل و عن بعد بالتنسيق مع الجناح المفضل لبقاء سيطرة فرنسا على توجهات الجزائر الإقتصادية الإقليمية و السياسية ليستغل ذلك في فرض أجندته في مشروع الجزائر السياسي ـ الباديسي العربي النوفمبري ـ بترشيح خمس شخصيات لتمديد العهدة الخامسة في شكل انتخابات حرة و نزيهة و شفافة و نظيفة التي توهم الرأي العام الوطني و الخارجي بأن الجزائر توصلت إلى خلق الوثبة الوطنية و النقلة التاريخية للتأسيس لجمهورية جديدة بناءا على مطالب الحراك الذي تمخض تسعة أشهر و لم يستطع أن يستخرج شهادة ميلاد لإسم شرعي من صلبه لا يمت الصلة بمنظومة الدولة الفاسدة حد النخاع  السلطة العسكرية تسير لوحدها الوضع و كل  له مونولوجه الخاص ، إذ  تعيش سلطة الأمر الواقع  مونولوجها بكل تعنت و تؤمن به حد التعصب  على أنها حوارية ديمقراطية و الحراك يعيش بالتوازي مع السلطة ذاتها بمنولوجه الخاص و يوهم نفسه بأنه قوة مضادة لوقف نوايا الحكم البوليسي و العسكري و يهدد بمقاطعة الإقتراع ! … فلح الحراك في ممارسة الحب المشروع و كل الإباحية السياسية المناهضة للفساد و اعتقد أن ممارسة الحب بكل سذاجاته و سلمياته اللااسترايجية ستدفع ببقية المنظومة الفاسدة إلى الخجل و التنحي عن الحكم خجلا و استحياءا من التاريخ ؛ إلا أن الحراك السلمي الساذج المطعم بشعارات لاعقلانية فايسبوكية أكثر منها واقعية و اعتقد أي الحراك أن رحمه خصبا و سوف يتولد عنه من سيكتب التاريخ الجزائري بحبر من ذهب ، ذهب العقل و بقيت السذاجات ، لكن مرت التسع أشهر في في تحرّك و احتكاك ( حراك على حراك ) مع كل الجعجعات و اتضح أن ذلك " الجنين " الذي وصل عمره تسعا لم يكن إلا في - أغلب الظن - إلا حَملا واهما واهيا أو كاذبا ... في حين كما توقعناه منذ الأول نجح النظام أو سلطة الدولة العميقة في تأمين مناعته و تقويتها أكثر من أي وقت مضى و وصل إلى الوضعية الأريح و الأمثل و الأقوى ، و لم يبق من عهدة الحراك السلمي إلا أيام معدودات و سوف يتضح جيدا الصادقين من الطرفين ( العسكري و المدني ) أيام قليلة تفصلنا عن المنعرج الخطير للجزائر و قد يكون منعرج تقرير المصير ....

ـ* مدير التحرير مسؤول النشر

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 12 أكتوبر  2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/q9EY

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/11/09/----12--2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/11/09/----12--2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري  العدد12ـ أكتوبر 2019.pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 12 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :