wrapper

الأربعاء 17 غشت 2022

مختصرات :

سخرية الفيصل

ـ الجزائر: بعد مرحلة « الخَّلْع » هل المتحرّرات من النساء سَتُطالبن بحق تعدّدْ الأزواج و حق ممارسة « الجنس الجماعي » ؟!

 ـ سخرية : لخضر خلفاوي*

 

*) هذا المقال هو إعادة لما جاء في رأي الفيصل وضع هنا لتوسيع المعرفة و تعميمها

في عام 2005، تم تعديل قانون الأسرة الجزائري ، الصادر سنة 1984، و هذا التعديل الذي أثار موجة غضب لأغلبية أوساط الشعب و الرأي العام ما عدا الأقلية من « جمعيات نسوية نشطة لائيكية و علمانية ـ عصيانية تمرّدية ـ بمسميات فضفاضة كالمساواة بين الجنسين في الحقوق و الواجبات ألغيَ هذا القانون الذي كان يخلق اتزانا إيجابيا في عمق الأسرة الجزائرية و نسف بند “الرجل رب الأسرة”، و”إلغاء حق الرجل في الطعن أو الاستئناف في أحكام الطلاق والخلع التي كانت موجودة في القانون الأول”.

إقرأ المزيد...

أفتقدُ تلك القطّة بالتأكيد

فراس حج محمد  |  فلسطين

 


قطّتنا الصديقة تنام على الأريكة. هذه القطّة كسولة، طفيليّة، لا تعتمد على ذاتها في توفير طعامها، تظلّ تموء وتنوء واقفة على الشبّاك وفي الأبواب تستفتحنا كي نفتح لها أو نطعمها. هذه القطّة فيها من صفاتنا نحن البشر الشيء الكثير، تتقن المسكنة بكثير من التقنيات، بارعة في سرد إلحاحها علينا بموائها المتغير في نبرته في كلّ مرّة. أشكّ أحياناً في أنّه يسكنها روح متسوّل عبقريّ كرّس كلّ حياته ليكون متسوّلاً بارعاً. قطّتنا هي كذلك بالفعل. كلّما حضرتُ هذا المشهد تذكرت بعض

إقرأ المزيد...

لأنك شخص يفهم

 عبد الكريم ساورة


لأنك شخص يفهم، ستكون محروما من الصفوف الأولى، عليك أن تأخذ مكانك في الظل دائما، تنظر وتتأمل تلك المخلوقات العجيبة التي تتسابق من أجل أن تكون في الواجهة، إنها وحدها من تريد أن تقدم نفسها سيدة المال والمعرفة والسياسة، ياللهول لقد نسيت النسب وشجرة العائلة إنهم كل شيء في المخيال الجماعي وعلى أرض الواقع ،عليك أن تفهم ذلك بسرعة ولايحتاج الأمر إلى دليل ولا إلى سرعة البديهة.

إقرأ المزيد...

في بلاد الأمريكان...

 كتبت: هند زيتوني* |  الولايات المتحدة الأمريكية


تلقيت رسالة هاتفية من صديقي الذي يحلم أن يأتي إلى بلاد العم سام الجميلة، أكد لي أنه يتمنى أن يحظى بفرصة للعمل، ولا مانع لديه أن يعمل في أي مهنة وضيعة، وينام على الرصيف؛ ليهرب من غلاء المعيشة والفقر  والأمراض التي بدأت تفتك بجسده، وهو لم يتجاوز الثلاثين من عمره.

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :