wrapper

الأربعاء 17 غشت 2022

مختصرات :

سخرية الفيصل

وطن بلا أفراح

 عبد الكريم ساورة


لأول مرة في حياتي لاتجدني منسجما مع برناردشو فيما قاله في لحظة سخرية من الحياة عندما قال : " عندما أحزن، أغني...فـأكتشف أن صوتي أسوأ من مشاكلي فــأبتسم " لكنني حقيققة لا أستطع أن أبتسم رغم أن صوتي من أقبح الأصوات، كما لم أعد أجد أية لذة بين كل من حولي من الأهل والأصدقاء، ناهيك ماتعيشه البلاد من خيبات وتراجعات على كل المستويات.

إقرأ المزيد...

على حركة فتح ألا تتحول إلى مفرخة للتشبيح

 فراس حج محمد  |  فلسطين


في مقال سابق يعود إلى عام 2016، حيث كان هناك إضراب للمعلمين دون أن يكون هذا الإضراب تحت راية "اتحاد المعلمين" المناصر والداعم للحكومة لأنه ابنها كما هو حال كل الاتحاد في فلسطين، نشرت مقالة قصيرة بعنوان "عندما تنحاز فتح إلى الجهة الخاسرة"، إذ حاولت بكل ما أوتيت من عنجهية وصلف أن تفشل هذا الإضراب،

إقرأ المزيد...

أَجَل: هَكذا تُورَدُ الإبِلُ ياغَزَّةَ

 *أَجَل: هَكذا تُورَدُ الإبِلُ ياغَزَّةَ*

 

قَد قُدِّرَ لفلسطينَ أن تكونَ مُباركةً وأرضَاً للرِباطِ ، ومَسرىً لنَبِيٍّ كريمٍ أمين، وآذانَاً في فجرٍ مُقيم، وبَأسَاً لسيفِ (حِطينَ)، ووَهجاً ل"حَمَاس". وما كانَ قَدَرُها مَقدوراً لأن تكونَ مُتهالكةً وأرضَ للإحباطِ، ومَرعىً لبَغيٍّ رجيمٍ هَجين، وأوانَاً في هَجْرٍ مُليم، ورِجسَاً لزيفٍ وتوطينٍ، ونهجاً لأرجاس.

إقرأ المزيد...

اليميني المتطرف في الكنيست إيتمار بن غفير يحاربُ الإرهابَ ويستنكرُ الكراهيةَ

 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي


لا شك أنه عنوانٌ لافتٌ جداً، وموقفٌ غريبٌ ومثيرٌ للغايةِ، وخبرٌ مختلقٌ لا يُصَدقُ أبداً، ولا يؤمن به فلسطيني ولا يعتقد به إسرائيلي، فهو آخر من يستطيع الادعاء بأنه يحارب الإرهاب، ويستنكر دعوات الكراهية، ويدين العنف ويندد بالظلم، ويدعو إلى الحب والسلام، ونشر العدل والمساواة، والتعايش الإنساني المشترك، بعيداً عن التحريض على القتل بأنواعه وممارسته بالقول والفعل.

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :