wrapper

الإثنين 13 يوليو 2020

مختصرات :

سخرية الفيصل

معادلاتُ المقاومةِ "الفلسطينية ـ العربية" السائدةُ ورسائلُ العدوِ الخائبةُ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 

لعل الشعبين الفلسطيني واللبناني ومعهما مقاومتهما الباسلة، أكثر من باتوا يدركون حقيقة العدو الإسرائيلي، ويعرفون طبيعته وكيف يفكر، ويدرسون عقليته ويحيطون بنفسيته، ويستطيعون أن ينفذوا إلى أعماقه، ويفسرون تصرفاته، ويخمنون ردود فعله، ويتكهنون بقرارته، ويحددون اتجاه غدره ونوعية أهدافه، ويميطون اللثام عن مشاريعه ومخططاته، ويفضحون نواياه ويكشفون أسراره، ويتقنون لغته ويدرسون كتبه. 

إقرأ المزيد...

كورونا: حرب الأخبار الكاذبة

عبد الكريم ساورة


أفادت بعض الشائعات المغرضة أن قطاع الماشية والدواجن بالمغرب قد أصيب هو الأخر بفيروس كورونا، وقد ووجِهَ هذا الخبر برد مباشر من طرف الأطباء البيطريين ينفون نفيا قاطعا أية علاقة بفيروس كورونا، وأنه من المستحيل أن تتم العدوى من الحيوان إلى الإنسان.

إقرأ المزيد...

سارقو الحرف أشد من وباء الكورونا!

 ـ أركان القيسي ـ العراق 


هم أشد من وباء كورونا و أخطر من فلاونزا الطيور و أوقح ممن انسلخت الإنسانية من وجدانه .....
فمن سرق حرفا كمن سرق بيتا
ومن سرق كلمة كمن سرق حيا
ومن سرق صفحة كمن سرق متجرا
ومن سرق جهد غيره كمن سرق بلدا

إقرأ المزيد...

كورونيات: تخبط خلية الأزمة والشبعان مايدري بالجوعان

 ـ خالد عبد الكريم ـ الغراق

لا ينكر الجميع بأن وضع العام على المحك جراء إنتشار فايروس كورونا السريع في دول العالم ولكن دوما العراق مختلف والشعب العراقي دائما ما يتميز بمواجهة الأخطار بشكل مغاير عن العالم فعندما فقدت الحكومة العراقية ووزرة الصحة تحديدا السيطرة على وباء كورونا فايروس

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :