wrapper

الإثنين 22 يناير 2018

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

 ـ الفيصل الساخر | باريس


هكذا مرت أيام قليلة جدا على تصريحات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة ( اللا) تحرير الفلسطينية الدكتور " أحمد مجدلاني" الذي ساقنا إلى أحلامنا في نفض الغبار عن نكوصنا و انبطاحنا و وعدنا بأن الحركة و المنظمة و المجلس المركزي ستتخذ قراراتا تاريخية تغيّر مجرى الصراع العربي ( الفلسطيني) الإسرائيلي

و ستلغى كل الاتفاقات الثنائية و الثلاثية و الرباعية و ربما الدولية كرد على القرار الأخير للادارة الأمريكية التي أعطت ما تبقى من فلسطين ( القدس) كرمز تاريخي مقدس مشترك بين كل المسلمين منذ القدم.. و تابعنا الموضوع عن قرب و كتبنا قراءتنا و في الختام كعادتنا ـ نظرا لمعرفتنا لطبيعة الصراع الحقيقي و معضلة " السلطة" الفلسطينية الوريثة " اللاشرعية" للنضال الحقيقي للشعب الفلسطيني المفروضة من قبل قوى الهيمنة التي تسمسر بمصير الفلسطينيين و بمصير الأسرى و اللاجئين و اللشهداء ـ تكهنا بقوة عدم جدية أو نجاح ما قاله هذا المسؤول الفلسطيني حتى و لو كان محقا و بنوايا حسنة و صادقة؛ رد السلطة الفلسطينية السريع على لسان رئاستها أثبت للمرة المليون أن سلطة عباس و من والاه لا تمثل إلا نفسها، بل تمثل أكثر الفكر الصهيوني الأمريكي الغربي و هي في حقيقة الأمر و الواقع " مندوبة إسرائيل و الولايات المتحدة الأمريكية بوجه فلسطيني لكبح جماع المقاومة و النضال من أجل تحرير فلسطين كلية من الكيان الصهيوني. و فندت الرئاسة الفلسطينية كما توقعناه منذ أسابيع ما قيل في هذا الصدد و قزمت تصريحات عضوها و مسؤولها الدكتور " مجدلاني" و حشرته في زاوية الشخصنة في رأيه و اعتبرت كل ما قاله مجرد رأي شخصي له و ليس رأي الرئاسة و لا السلطة الرسمي ؛ بمعنى أن السلطة عازمة على تنسيقها المستمر لوأد كل محاولة لتخليص الشعب الفلسطيني من كابوس الاحتلال الصهيوني.
***

 

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:
‏: https://www.facebook.com/khelfaoui2/


- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce lien:

آخر تعديل على الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
19 كانون1/ديسمبر 2017

سبر الآراء - Sondage

ما رأيك في الموقع ؟ Votre avis sur le site web

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :