wrapper

التلاتاء 23 يوليو 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

ـ جهاد مقلد ـ سورية

 

عندما منح الله العقل للإنسان لم يوحد حجمه بين البشر، ولاحتى قدرته على العطاء المباشر إنما تركه قابلاً للشحذ من الناحيتين الدينية والتربوية. وأرسى الله بآياته من خلال القرآن الكريم كيفية التعامل بين الإنسان وأخيه الإنسان ووضع قيودا خاصة للتفاهم بينهم. وأهمها

التروي والنظر إلى عواقب الأمور(واذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينو أن تصيبوا قوماً بجهالة وتكونوا على مافعلتم نادمين) وكذلك أوصى رسوله الكريم  الإنسان بالمحبة والتفكير السليم، وعدم التسرع في اتخاذ القرارات وسبق ذلك الأنبياء والرسل عليهم السلام قدموا للإنسانية نهجاً واضحاً بكيفية التواصل الفكري والاجتماعي والاقتصادي يقول العلماء بأن الفرد في أقصى حالات الإبداع والاختراع لديه لايستعمل من دماغه أكثر من عشرة بالمئة من قدرته على التخزين والاستيعاب والطرح  أي أن جميع مشاكل الإنسان وقضاياه قابلة للحل من خلال التفكير السليم والتروي في حسم قراراته وفي روايتنا هذه نجد أن حالات التفكير الفردي المستقاة من الطبيعة الخاصة للفرد هي التي تحرك الأحداث، دون إملااءات جانبية، بل ناتجة عن تصرفات فردية من خلال إيحاءات فكرية ذاتية خاصة بالفاعل نفسه...أما الحظوظ والمصادفات التي نعتبرها آلة القدر النافذة في مصائرنا فهي التي تتحكم بقضايانا ألَّاإرادية  دورها محكوم بإرادة الخالق، وهي مسلّمات، تلقائية خاصعة لمستويات محددة من القبول والرفض حسب ثقافات الشعوب وذلك بسبب تباعد المجتمعات في التفكير والموروثات التاريخية واختلاف الدعوات الدينية وطبيعة العيش من حيث المكان والزمان. لذلك نجد التفاوت الكبير بين المجتمع الغربي من جهة والإسلامي من جهة أخرى وكذلك التفاوت الهائل بين المجتمع الشرقي الذين يعبدون الهياكل أو الأصنام كالبوذية

والسيخ والهندوس فنرى سباقهم محموماً مع الدول المتقدمة فقطعوا أشواط بعيدة جدا عنا هؤلاء فرضوا أنفسهم في العلم والتكنلوجيا والذرة.. حتى المجتمعات التي لاتعرف إله الكون كاليابان نجد للتطور العلمي بلغ أقصى درحاته على الكرة الأرضية ونحن مازلنا في واد بعيد جداً عن العلم والتقنية المتقدمة ننظر إلى ماكنا فيه ونكتفي بما نحن فيه لنأخذ مثال بسيط واحد من التراث نقول القهوة العربية البن حبشي الفنجان صيني الدلة ماليزية الصينية ... ترى ألم يتعب  حنكنا من الضحك على أنفسنا هل أهل  شيفا وبوذا والبقرة والتنين ووو المتجسدون في تماثيل وأصنام أقدر من العقل العربي فيا أمة ضحكت من جهلها الأمم...

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل:

ـ لتحميل ملحق "الفيصل"  الشهري   عددد 7 وفق تطبيق البي دي آف  إضغط على الرابط التالي أو أعمل قص/ ثم لصق على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/05/30/------2019/">Fichier PDF « ملحق الفيصل الشهري  ماي  2019».pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 7 en format PDF, cliquez sur ce lien

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

 

آخر تعديل على السبت, 15 حزيران/يونيو 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :