wrapper

الجمعة 22 نونبر 2019

مختصرات :

عبد الكريم ساورة  | المغرب 

 


كل شيء تغير أمامي، كيف أحكي لكم ماحدث خلال هذه الفترة من حياتي، كنت أعتقد أنني تغيرت لكن الناس هي التي تغيرت . الحياة امتحان عسير، كل يوم تقدم لنا دروسا جديدة في فن البقاء


البقاء يعني أن تذوب كل الذوبان في كيان المجتمع سواء أكان مفتوحا أو مغلقا. المهم عليك أن تكون مستعدا للتضحية بكل خصوصياتك. من هنا تبدأ ولادتك الجديدة ونقلك بالمجان إلى الحبس الكبير.
أريد أن أحكي لكم كل شيء، أشعر أن كل شيء تغير من حولي، المدينة لم تعد   تحمل سوى الاسم امتلأت فقط بالسيارات بمركاتها الجديدة من الدراجات النارية. والله لا افرق بين الماركات اليابانية والكورية. لقد تشابه علي البقر.
الشوارع مملوءة عن آخرها، الضجيج والصخب سيدا الموقف. لايمكنك أن تشعر ولو لحظة بتجوال مريح. هناك سباق محموم في الطريق بين سائقي سيارات الأجرة والعربات المجرورة . ماذا أقول لكم هناك حرب مفتوحة على كل الواجهات. الشرطة أضحت مجرد علامة من علامات الدولة. والسلطة مجرد اسم يدرس في مادة علم السياسة، لكن وجودهما لم يعد ضروريا لان المجتمع أصبح أكبر بكثير منهما.
أريد أن أخبركم أن المدينة أصبحت تعرف اكبر عدد من المقاهي. أكبر عدد من العاطلين. أكبر عدد من المطلقات. هذه إحصائيات ليست رسمية. مجرد كلام يسقط على أدنى مكرها بالمقهى.
الناس تتحدث كثيرا هذه الأيام عن الأزمة. والله لا أعرف بالضبط عن أي أزمة بالضبط يقصدون. هل أزمة هجرة لشباب والنسبة المرتفعة للغرق أم أزمة  عطش شجر الزيتون. أم أزمة ماذا ؟ أنتم تعرفون جيدا أن المدينة مشهورة بالبقر. والجمعيات المختصة بحقوق الحيوان تطالب مند مدة طويلة بحديقة لتربية الطاووس. لازال الجميع بالمدينة مندهشين من غرابة هذا الطلب. ما الذي يجمع بين البقر والطاووس ؟ ربما هناك سر تاريخي يجمعهما ؟
كذلك الناس هذه الأيام تتحدث كثيرا عن الألم. الكل يحاول تفكيك هذا المفهوم الجديد من موقعه الطبقي والثقافي. هناك من أعجبه المفهوم وحاول نقله إلى المسرح وهناك من حاول نقله إلى عالم الغناء وهناك من قام بنقله إلى الفكاهة. المهم أن المفهوم أعجبني كثيرا لأنه حقق تصالحا مع كل المغاربة الغاضبين من الفقر والفساد
أتعرفون الناس في مدينتي، لم يعطو للمفهوم أي حيز زماني للنقاش والجدال. مشغولين بأمور أهم ، بصراحة لم أعد أعرف ماذا يريد الناس بالضبط ؟ لكن أعرف جيدا أنهم يتألمون كثيرا ولا يتكلمون. هل بسبب الخوف لا أظن ذلك، لأنهم لم يعودوا يخافون من أي شيء. ربما لأنهم أصبحوا يتعايشون مع الألم.
في الحقيقة، أشياء كثيرة لم أعد أفهمها ولا أستطيع استيعابها بالمرة، ربما أصبحت أنظر للأشياء بعيون مختلفة. وربما الناس تغيرت نظرتهم للأشياء. المهم الناس تمشي وتمشي، لم أعد أعرف إلى أين وجهتم بالضبط ؟ كل ما أشعر به أن الناس في سباق، سباق من أجل ماذا لا أعرف ؟ ربما انشغالاتي تغيرت، ربما لم أعد أفهم مايحدث من حولي.
وعدتكم أنني سأخبركم بكل شيء، لكن صدقوني لا أستطيع ، لا أستطيع بالمرة لأن المدينة أصبحت أكبر مني. أشعر بالغربة، أشعر بالغياب، أشعر أنني "لامُنْتَمي". من أكون ؟
علي أن أختار مع من أكون ؟ هل مع البقر أو الطاووس؟

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 11 أوت 2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/I1Ax

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/10/01/-----11--2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/10/01/-----11--2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري  سبتمبر العدد11ـ  2019 ».pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 11 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الأحد, 13 تشرين1/أكتوير 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :