wrapper

الجمعة 22 نونبر 2019

مختصرات :

ـــ بقلم: د. أحمد القيسي ـ لندن 

 

التّك التّك .. ما أدراك ما التُك تُك .. هو عبارة عن عجلة صغيرة أو بالأحرى دراجة نارية ذات ثلاث عجلات محورة لأستخدامها لنقل الأشخاص والذي لا يتجاوز عددهم الثلاثة أو أربع كحد أقصى .. صغيرة لكنها فعلها ملموس ووطني مشرف جداً وتسد أحتياج هو في قمة الأحتياج نقل أفراد .. ويغلب استخدامها في شرق آسيا وحديثاً دخلت إلى العَراق ..


صغيرة ورشيقة هي في حركتها وأنسيابها والنفاذ في أحلك الطرق وأضيق الأماكن والأزقة التي لاتتمكن أن تسير فيها أو تخوض مضمارها العجلات الأعتيادية .. وكتب لها أن تشارك أبناء العَراق محنتهم وثورتهم وأن تبلي بلاءً حَسن .. وهي تخوض وتتزعم دور كبير وفعال في ثورة تشرين في العَراق وأصحابها أبناء أقدم حضارة عرفها التأريخ هم شباب المستقبل الشرفاء والنجباء أهل الغيرة والحمية والنخوة على وطنهم العريق فهم خير خلف لخير سلف أبناء وأحفادك ثورة العشرين العظيمة وباقي الثورات .. فقد هبو لرفع الضلم والحوف الذي وقع على بلدهم وعليهم من جورٍ وحيف وجوع وبطالة وتهميش وطائفية ومحسوبية وفساد بدأ يقتل وليس يزكم الأنوف .. لكن من هم أبطال ثورة التُك تُك ؟!
هم فتية آمنوا بربهم وبمبادئهم ووطنيتهم وحرية بلدهم ولايرضو المساس به .. هم أبناء العَراق من العَراقة هم شريحة من الصبية والشباب الذين هم في عمر الزهور الذين استُلب حقهم وبلدهم ولايرضو بهذا الإستغلال .. هم الكبسة البسطاء والمتعلمين وأصحاب الشهادات الجامعية وحمل و الماجستير والدكتوراه الذين غُبن حقهم .. عانوا ماعانوه طيلة سنين قاربت إلى العقدين من الزمن من الويلات والحرمان والتجاهل والتغاضي والصد عنهم ومن صم في آذان الساسة وكفوف ألأعين خلف هذا التجاهل إلى أحتقان الشعب لما عانوه من تشرد وجوه وبطالة وانعدام الخدمات والبنى التحتية وتفشي المحسوبية وتفضيل الجهلة عن المثقفين وأصحاب الشهادات .. أدت هذه الأمور إلى توليد أحتقانات وصل بها الحال إلى الإنفجار الذي خرج به الشعب منادياً بحريته ولقمة عيشة أبطاله العاطلين عن العمل شباب نفخر بهم لذكائهم وغيرتهم .. أنفجر الحال وخرجوا إلى سوح الوغا في قلب العاصمة بغداد دار السلام بلد الرشيد والمأمون وأبو جعفر المنصور مدينة العلم منذ أمد التأريخ في ساحة العزة ساحة التحرير والذي يمثلها النصب العريق فيها رمز الحرية والثورات التي قضت على البؤس والأضطهاد .. فكانت ثورة التُك تُك الذي أخذت على عاتقها بكل الأمور من نقل جرحى ومصابين تعجز العجلات الأخرى القيام بها ورديفاً لسيارات الأسعاف وعوناً لها ونقل المؤن والأفراد ضمن رقعة التظاهر لثورة تشرين والتسابق فيما بينهم بأداء دورهم البطولي المشرف . نعم هم سائقي التُك تُك الذين يرفضون حتى تقاضي أجور الوقود التي تقدم لهم كونهم انخرطوا في الثورة ويعتبرون أنفسهم هم في مركب واحد فكيف يتقاضى هذا المبلغ . هي ثورة أبطالها شيوخ عجزة وأمهات ثكلى ونساء حرائر تربوا في حضن الوطن وشربوا من مائه وأكلو من أرضية التي أنجبتهم ثورة شاركوا فيها الصبية البراعم فئة العشر أعوام وصعوداً ثورة حتى المقعدين أخذا دور بطولي لهم فيها ثورة ..
خرجوا ليمارسوا حقهم الذي كفله الدستور والقانون في التظاهر والتعبير عن الرأي والمطالبة بحقوقهم دون وعود كاذبة وأمل لايعرفوا مت ينالوه .. الجميع يهتف لوطنه ولحريته ولحق وطنه اولاً وحقه ثانياً هذه الثورة التي أبطالها هم شباب العراق الغيارى الذين أبت أنفسهم البقاء في بيوتهم وتحت وطأت الخنوع والذل .. فأفترشو الشوراع وتوسدو الأرصفة والتحفو السماء متعانقين ومتعاضدين فيما بينهم كجسد واحد ويدٍ واحدة وكلمة واحدة .. شيباً وشبابا أمهاتنا الغاليات الذين أرضَعَنَ أولادهم على حب الوطن .. ثورة الجياع المهمشين أبطالها أصحاب القوت الذي لا يسمن ولايشبع إلا قناعاتهم بالرضا بما قسمه ألله لهم من قوت يومهم الجميع فيها يتسابق نساء تطبخ وطبيب وطبيبة يداوون وفني آخر يوصل أسلاك الكهرباء لينير عمارة الصمود إنشاء الله تعالى عمارة المطعم التركي وأخر ينظم السير في ثورة التُك تُك وآخرين من الشباب يقومون بأخماد قنابر الدخان أو إرجاعها على الغاصب المحتل .. شباب نذرت نفسها لهذا اليوم جعلوا من صدورهم أهداف لباندق الغزي والعار .. ثورة شهداء العزة والكرامة .. ويبقي أبطال التُك تُك فيها العصب الحي في هذه الثورة وشريانها .. أبطال التُك تُك هم مصابيح الثورة ووقودها هذا هو العراق هولاء هم أبنائه الغيارى صبية وشباب وشاباتٍ ماجدات وحرائر قل نظيرهن .. أللهم إنا نسودعك بلدنا العراق ارضاً وشعباً سمائه ومائه وخيراته .. أللهم أنصرهم على من عاداتهم وسدد خطاهم أللهم احفظ العراق والعراقيين وسائر بلاد المسلمين .. عاش العراق .. عاش الشعب .. عاش شباب العراق .. وألف ألف تحية لغيارى ثورة التُك تُك وألله نصير المظلوم .

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 11 أوت 2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/I1Ax

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/10/01/-----11--2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/10/01/-----11--2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري  سبتمبر العدد11ـ  2019 ».pdf

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 11 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

 

آخر تعديل على الثلاثاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :