wrapper

الأحد 29 مارس 2020

مختصرات :

 ـ خالد عبد الكريم ـ الغراق

لا ينكر الجميع بأن وضع العام على المحك جراء إنتشار فايروس كورونا السريع في دول العالم ولكن دوما العراق مختلف والشعب العراقي دائما ما يتميز بمواجهة الأخطار بشكل مغاير عن العالم فعندما فقدت الحكومة العراقية ووزرة الصحة تحديدا السيطرة على وباء كورونا فايروس

في العراق فرضت الحضر الشامل للتجوال وأعطت قرارات صارمة بحق الشعب العراقي لأجل احتواء الكارثة الحقيقية مجدداً وهي بالأساس افلتت الوضع عندما تفشى المرض بالدول المجاورة لم تكن الحكومة جادة بغلق الحدود وحجر الوافدين في أماكن مخصصة لاحتواء المرض وعدم السماح له بالانتشار في مختلف شرائح الشعب . لكنها شكلت خلية أزمة متأخرة وجاءت بقرارات غير مدروسةٌ بالشكل الصحيح والعادل فليس من المعقول ان تحجر الشعب العراقي بأكمله وانت لا تبالي لطبقة الفقراء وأصحاب الدخل اليومي المحدود فمن أين سيأكل هولاء؟ وكيف يمكن ان يقاوموا الوباء من باب والمجاعة من باب أوسع؟ ! لماذا لم تحسبوا هذه الحسابات البسيطة أليس من الأجدر حجر الوافدين وغلق الحدود بشكل تام قبل حدوث الكارثة أليس من الواجب اليوم تخصيص مبلغ مالي لكل أسرة فقيرة ولا تمتلك راتب جاري لكي تسد حاجتها من الطعام خلال فترة الحضر الصحي ؟! أليس كذلك يا أصحاب القرار؛؛ أم أننا لازلنا نطبق ذات القرار في الدول العظمى وننسى مستوانا الصحي المتهالك في تصنيفنا العالمي 128 ويعني أننا أعلى من الصومال بدرجة واحدة لجودة القطاع الصحي الحكومي المشلول تماماً .. وأين نحن اليوم من جودة إدارة التخطيط في الأزمات والكوارث؟! وما هي المبالغ المرصدة لهذا الباب المهم الذي لم نجد منه أي صرف يذكر على تعفير المدن والمحافظات أو حتى بناء مراكز مخصصة للحجر الصحي خارج المدن؟! ولو قدمت هذه المبالغ فعليا لإطعام الفقراء أولى من هذه التخبطات في القرارات فاليوم نحن نحكم على الفقير بالموت في منزله دون أن نمد له يد العون وندعمه بالحصة التموينية المعدومة أو مبلغ مالي يسد جوعه القاتل .. وصدق من قال أبو المثل الشبعان مايدري بالجوعان .
ختاماً نسأل الله تعالى ان يكشف عنا الوباء ويزيح عنا هم أصحاب القرار ويمنحنا الصبر على البلاء.

****

روابط لتحميل الملحق الشهري العدد 16 فيفري 2020
https://pdf.lu/3Rba
https://www.fichier-pdf.fr/2020/03/17/------16--2020/
‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
‎لتحميل الملحق الشهري العدد 16 فيفري 2020
‎و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:
https://pdf.lu/4AJK
‎المسنجر و البريد الإلكتروني و واتس آب استعملوا هذا الرابط :
Fichier PDF ‎⁨ « ملحق الفيصل الشهري العد16فيفري 2020 »⁩.pdf
‎لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:
Pour télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéro 16 en 
format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :
*****
‏: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
@elfaycalnews
: journalelfaycal
‎ـ أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الثلاثاء, 24 آذار/مارس 2020

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :