wrapper

التلاتاء 28 يونيو 2022

مختصرات :

        بقلم  د. أحمد القيسي | لندن

 

صِراع دَام أمدهُ طويلاً عَرفهُ التأريخ ألبشري بين ألحق وألباطل وبين ألكلمة وألسيف سادَهُ الدَم وألموت ، كان َ الأقوياء هُم أصحاب الكَلِمة وألعاجزون هُم أصحاب ألسَيف ..  عندما يعجز ألباطل عن مقارعة ألحق وكلِمَة ألعَدل ذلك هو ديدن ألضعفاء ألذينَ لايملكون من التأريخ إلا ألماضيَ الأسود على مَر سنينه .. نعم هو ألسيف مَن يمتلك سطوة ألقتل  وتقطيع الأجساد وتطاير ألرؤوس لكنهُ يبقى هزيلاً لا يملك من حِدَة طرفهِ شَيئ أمام ألروح وألحياة ونضوج ألققل وَعلو ألقيم وكلِمة ألحَق  .


إن مايعيشهُ ألمُجتمع أليوم وخاصة ألعربي لا يحتاج إلى تأثير بالسلاح بقدر مايحتاج إلى ألتأثير بالكلِمة ، ولأن ألقوى ألعظمى في عالمنا أدركت هذا ألشيء حاولت جاهدة بكُل قِواها وبشتى ألطُرق أن تعمل على مُحاربة ألحق وألعدل وأغتيال ألكلمة وأغتيال قائِلها . ذلكَ أن ألكاتب هوَ لَيسَ شَخص ْ يُسطر من ألكلام مايُريد فقط ، إنما هو دوره  هذا  يكون  قائداً مُلهماً  ومُصلحاً للكثير من غير أن نشعُر بذلك ، وإن أعتدال وقوة ألكاتب تكمن في قوة كلمتهِ وقولهُ ألحق و أضهارهُ للملأ بنقل ألصورة ألحقيقية وألواضحة للعيان مما يدور حولنا لأطلاعِنا على نية ألمُتربص بنا . إن كلمة ألحق حينَ تعالى أصدائها وتلاقفتها ألعقول ويوم يحمل ألمصلحون كلماتهم لإنارة ألعقل ألبشري وإبادة كلمات ألجهل َيرتَجف ألطُغاة رُعباً من حامل كلمة ألحق ولابُدَ أن ينتصر لأن ألعلم نور وألجَهلُ ظلام وأتخاذ ألسلاح أداة للقتل وألفتك بأصحاب ألكلمة فلا يتوافقان معاً .
شرين نصري أنطون أبو عاقلة صُحافية فلسطينية عملت مُراسلة إخبارية لشبكة ألجزيرة الإعلامية وإذاعة مونت كارلو ألدولية في باريس بين عامي ١٩٩٧ / ٢٠٢٢ وألتي تُجيد أللغات الأنكليزية وألعبرية وألعربية الأم ولأنها تمتلك مِن ألعدَة وألعداد في أضهار ألكلمة ألحق تضمنت حياتها ألمهنية تغطية لأحداث ألقظية ألفلسطينية ألكبرى بما في ذلك الإنتفاضة ألثانية وتحليلها إلى ألسياسة الإسرائيلية .. كانت كتابة تقاريرها ألحق و من على شاشة ألتلفاز والإشارات ألمُميزة معروفة جيداً ، وقد ألهمت ألعديد من أبناء جلدتها إن لم يكن جميعهم ومن ألعرب الآخرين من أصحاب ألقلم لمتابعة حياتهم ألمهنية في ألصحافة. 
شرين أبو عاقلة وما شهداء ألحرب غلا عمادها وأن ألجهاد باب ًمن أبواب ألجنة حين ألمطالعُ تُسلم على ألشُهداء وأزكى ألصلاة على روحَها أبداً فأنتِ ياشهيدة نَجمة ألليل ألتي ترشد مَن تاه عن ألطريق ونبض ألكلمات تحاول أن تصفكِ ولكن هيهات هيهات فهذا أنتِ ألشهيدة الحُرة .. 
وأنتِ كتعريف شرعي يعني ذلك ألفرد ألذي مات َ أو قُتل في سبيل ألله عزهُ وجل تاركاً أي متاعٍ دنيوي وراء ظهره غير مبالي بهِ ، ويحظى بشَرف عنوان ألشهيد مَن كانَ مُسارعاً إلى سوح ألوَغى وقامَ لقتالَ أعدائه بموقفهَ بالكلمة ألحق بسلاحهِ فللقلم وألبُندقية فُوهَة واحدة ، غايتهُ فيها نشر ألعدل وأضهاره وأعلاء كلمة ألحق . 
عندما سارَ موكب زفافك ألملكي وأنتِ محمولة على أكتاف ألرجال ألشجعان هو ذلكَ ألفوز الأكيد ألتي أختلطت فيه ألدموع بألزغاريد وتعالت أهازيج فرحك يقوم ألوطن لينحني لكِ إجلالاً وإكباراً ولأرواح شهداء كلمة ألحق بالدفاع عن حياض ألوطن ألذينَ رَو بدمائهم ألزكية تربة أوطانهم أينما كانوا. 
هنيئاً لكِ أيقونة فلسطين ألتي روت بدمائها قضية وأرض ثالث ألحرمين .. هنيئاً لكِ خلودك في جنات الخُلد .. رحمكِ ألله وأعزك ياشهيدة عندما أغتالوا كلماتك .

 

 

*****

 

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html

رابط تصفح و تحميل الديوان الثاني للفيصل: شيء من الحب قبل زوال العالم

https://fr.calameo.com/read/006233594b458f75b1b79

*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://www.youtube.com/watch?v=M5PgTb0L3Ew

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

 

آخر تعديل على الثلاثاء, 17 أيار 2022

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :