wrapper

الأربعاء 16 أكتوبر 2019

مختصرات :

ـ أحمد القيسي ـ لندن

 

إن عملية السلام بحد ذاتها ماهي إلا محاولات التوصل إلى الحلول السلمية والتسويات لجوانب الصراع الدائر في الساحة ومايتضمنه وماهي المعوقات وسبل نجاحها ؟! 
حين نتحدث عن عملية السلام وكيفية إحلاله فيما بين الأطراف المعنية نجد أن جوانب ذلك الصراع بالأساس هو الصراع بين العرب وبين دول الصهيونية والتي على رأسها إسرائيل ، وأن جوهر عملية السلام هو مايسعى إليه بالدرجة الأولى الكيان الصهيوني ساعياً إلى طي صفحات العناد والتغطرس ولو بشكل بسيط وغير مرئي للعيان ، وأن ماتخفيه هو أعظم . ساعية إلى أغواء العرب ومن يناصر المواقف القومية الداعية إلى أخذ موقف مناهض للكيان الصهيوني إسرائيل .


وقبل الولوج بعملية السلام وخاصة في الشرق الأوسط يجب تهيئة المناخ اللازم وتهيئته كل الظروف التي تعمل على بسط وإنجاح المساعي العاملين عليها لأتمام نجاح عملية السلام ومنها الأخذ بكل جوانب وأسباب المعوقات التي هي سبب في تثبيط عملية السلام والوقوف أمامها كجدار مانع لتحقيقه كولادة متعسرة ومتعثرة يصعب إجرائها .. ففي عالمنا المعاصر معوقات كثيرة تمنع وتحول دون أستتباب الأمن والسلام ويحرم الشعوب المضطهدة من نيل حقوقها وحفظ كرامتها والتمتع بحقها المشروع الحرية والسلام وبناء الوطن والنهوض به إلى عالم جديد يوفر لها كل ماهي تحتاجه ، لكن هناك أساليب ومعوقات تحد من أتمامه متمثلة بالصراعات المحتدمةبين القوى الكبرى التي تمتلك حق النقض في مجلس الأمن الدولي ، والتي تقدم مصالح الدول العظمى وتخدم ستراتيجيتها على مصالح أمن العالم وسلامته ومنها أيضاً اللعب على أوتار العصب الديني والعرقية الطائفية الذي يزرع الضغينة والأحتقان والنفور من المقابل ليزرع الكراهية المستديمة بينها وتكون حضناً منعشاً للإرهاب، وكذلك أطماع الدول أو القوى العظمى في ثروات البلدان النامية التي لاحول ولا قوة لها وعلى أسواقها من خلال فرض القيود ! والعمل على دعم حكومات فاسدة تسهل عليها تحقيق تلك الأطماع مما يحدث الصراع والأحتدام الي يؤدي إلى الأحتراب بين أبناء هذه البلدان ويجعلها في حالة فوضى مستديمة وتخلف وتبعية مما يؤدي بها إلى أختلال المنظومة الأقتصاديه العالمية مما يؤدي إلى جعل هنالك فوارق كبيرة بين فئات المجتمعات العالمية والذي يستشري فيها الفقر والعوز والحرمان من أبسط المقومات الحياتية وأزدياد الأغنياء غنى مما يجعل من ذلك الأمر يولد الغضب والتذمر .
إذ يعج العالم الآن أرتفاعاً متزايداً بشكل مطرد في مظاهر الكراهية والعنصرية والتعصب وفشو العنف والإرهاب في ظل عجز المؤسسات الدولية المعنية بقضايا السلام والأمن عن القيام بمهامها والأضطلاع بمسؤوليتها .. وأن مايزيد من حدة هذه المظاهر الصراعات القائمة على النفوذ والمصالح التي تخرج عن نطاق التنافس المحمود إلى التنازع المذموم.
وأمام كل هذا وذاك وتزايد التحديات والأطماع والمخاطر
الجميع ان متصاعدة المطالبة بالسلام على مختلف الأصعدة وتزايدت التهديدات وتفاقمت المخاطر وسادة أجواء من القلق وعدم اليقين أوساط السياسة الدولية وغلب اليأس على الأمل أو كانت الأسرة الإنسانية تحت تأثير الهواجس وضغط المخاوف تترقب في شوق ولهفة إنبلاج فجر يوم جديد يسود فيه السلام ويتحقق ويعلم وتستقر الأوضاع العالمية تتعايش الأمم والشعوب في وفاق أمني وأمان مفهومه السلام. 
إن أهم تحديات السلام في العالم المعاصر تتمثل ب :

_ الصراعات الناشئة بين أقطاب العالم والتي بدورها تمتلك 
حق النقض في مجلس الأمن وهي التي تبدي مصالحها 
على مصالح أمن العالم وأستقرار .
_ التعصب الديني والعرقي والذي ينتج من خلاله الكثير من 
الأضطرابات وأعمال العنف وتوليد أحتقانات من شأنها 
تؤدي إلى الإرهاب وأحتقان الأطراف إلى الحد الذي يوصلها
إلى القتال. 
_ أختلاف النظم الأقتصاديه العالمية مما ينتج عنه وجود 
مجتمعات فقيرة الي حد البؤس ويقابلها مجتمع غني 
ومترف إلى حد التخمة مما يزيد من حالة الفوارق 
المجتمعية بينهم .
_ أسباب جغرافية وأقتصادية منها نقص موارد المياه وزيادة 
السكان .. إن ندرة وشح الموارد المائية ماهو إلا سلاح 
يشهر في وجه المجتمعات التي هي بحاجة ماسة لهذه 
الموارد لأتمام دورها الحياتي والنهوض بالعمران الزراعي 
والصناعي كما أن أزدياد نسب السكان تؤدي إلى بحث تلك
الدول على أساليب جديدة في الحصول على منابع المياه 
وتطوير مصادرها التي تدر عليهم المياه بشكل دائم ووفير 
يوفر لها سلامها الصناعي والغذائي .
_ سيطرة الدول العظمى والمتقدمة على الصناعة والتجارة 
بكل صورها والتي تشكل لهم فائض بحيث تعمل على 
مقايضة هذه البلدان الفقيرة على شروط يجب العمل بها 
وأن هذا مقابل ذاك .
_ العمل على الحيلولة دون التقارب بين دولة وأخرى خوفاً 
من العمل المشترك فيما بينهم لسد حاجاتهم دون الحاجة 
إليهم مما تعمل على بث روح التفرقة بكل وسيلة لهدم 
ذلك التقارب والتعاون .

أما فيما يخص الأمن والسلام والسلم ويتمثل ب:

_ الأمن الداخلي والذي يتضمن : 
وتقوم به مصالح الأمن بهدف حماية الأفراد والممتلكات .
_ الأمن الإجتماعي وهو ضمان حرية الفرد والتعليم والتعبير
والإبتكار وحماية التراث الوطني والقيم الإخلاقية 
والمبادئ الإنسانية .
_ الأمن الأقتصادي والذي تقوم به الدولة بهدف تحقيق الأمن 
الغذائي والتقدم التكنولوجي وحماية الأقتصاد الوطني .
_ الأمن الخارجي ويعني بحماية الدولة وصوت الأستقلال 
الوطني والحدود العامة الثلاثة البر والجو والبحر وخارجياً 
من خلال حماية المنشأة التابعة للبلد .

وأن أهم أسباب نجاح وتحقيق السلام تأتي من خلال مقومات عدة منها : 
_ أحترام النظام الديمقراطي للدستور .
_ تحقيق الأمن الغذائي .
_ محو الفوارق الإجتماعية والأزمة الطبقية . 
رفع حالة التهميش وتوفير متطلبات الحياة كافة وعل جميع الأصعدة .
_ أحترام التنوع الأجتماعي ونسيجه الثقافي والديني .
_ تنمية روح الحوار والتسامح وأحترام حقوق الإنسان. 
_ غرس بذور المحبة والتعاون ونزع بذور البغض والفحشاء .
_ أن يتساوى الناس فيه بكل أجناسهم ويكونوا سواسية 
أمام كل مفاصل الحياة والمجتمع .
_ تعزيز عملية السلام وتعظيم شأنها من خلال فرض النظام 
والقانون على الجميع .
_ تحقيق المساواة بين الجميع دون فرق هذا عن ذاك .

نسأل الله السلام المؤمن المهيمن أن يحفظ كل عباده .

 

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 11 أوت 2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/I1Ax

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/10/01/-----11--2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/10/01/-----11--2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري  سبتمبر العدد11ـ  2019 ».pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 11 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الأربعاء, 09 تشرين1/أكتوير 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :