wrapper

الأربعاء 05 غشت 2020

مختصرات :

ـ الفيصل ـ باريس: 

 

حسب ما تداولته وسائل التواصل الإجتماعي و من مصادر مقربة و عليمة، و من خلال منشورات القناة على صفحتها الفيسبوكية و  بثها الملتقط في فرنسا علمت صحيفة " الفيصل" أن قناة " المغاربية" و مقرها "لندن" قد تم حجب برامجها  الموجهة للجزائرو حرم بذلك الملايين من متتبعي القناة التي يحلو البعض بتسميتها بقناة " الشعب" لعدم توفر ـ داخليا ـ بشكل قوي و بديل  الإعلام النزيه بصيغة تتماشى و تطلعات الشعب خصوصا في هذه الظروف؛ ولما لاقوه من طرحـ من قبل "قناة المعارضة الشرسة" في لندن يشفي غليلهم و كبتهم من عقود الفساد و الهدم لأهم مكتسبات الجزائر.

في منشور لصحيفة " العربي الجديد" ليوم الـ 17 من شهر أكتوبر ، تناول هذه القضية التي تزعج كثيرا إدارة و عمال القناة حيث تتهم هذه الأخيرة بضلوع قوات نافذة في السلطة أو السلطة في حد ذاتها التي لجأت ـ حسبها ـ إلى استعمال الضغوط على الشركة الوسيطة بين : يوتل سات " و " القناة" في فرنسا المتعاقدة تجاريا مع هذه الأخيرة ، أي  " المغاربية" و حسب تصريحات ممثلي القناة في بيانهم، و منشوراتهم المتتالية،  فإن السلطات الجزائرية قد تقدمت بشكاوى عديدة ضد القناة بتهمة العمل الصحفي و الإعلامي من الجزائر الغير  مرخص من قبل سلطات العاصمة المختصة، علما أن القناة تنفي شروعها بالقيام بأي تغطية حية أو مسجلة ، توثيقية ميدانية منجزة من قبل احترافين يحملون هوية  أو صفة التعاقد مع القناة من الجزائر. و يضيف كاتب مقال في " العربي الجديد:" 

اتهمت " المغاربية" ، والتي تبث من العاصمة البريطانية لندن، السلطات الجزائرية بالوقوف وراء وقف بثها، منذ الثلاثاء، وذلك بعد التقدم بشكاوى ضد القناة لدى شركة "يوتل سات" في فرنسا." وعليه وفق ذات المصادر فإن " المغاربية" أو كما تسمى قناة الشعب و الحراك" حاولت طمأنة أوفيائها من المشاهدين و  أبلغتهم  أنّها "بصدد اتخاذ كلّ الإجراءات القانونية اللازمة لضمان عودة بث القناة في أقرب وقت" مع الوعيد بـ : "فضح ممارسات النظام الجزائري وكل المتواطئين معه في هذه القضية".

 ـ  من جتها تعلن  على لسان مدير تحريرها و ناشرها المسؤول  صحيفة " الفيصل" كمنبر إعلامي مستقل و لا ينتمي إلى أي حساسية أو تيار سياسي عدا تيار الحرية و استقلالية طرح الأفكار؛ أن هكذا ممارسات و إن ثبتت ماديا  صحتها تعتبر عارا و حماقاتا " أركائيكية " بالية و حمقاء تجاوزها الزمن كونها فكر مريض"  شمولي غبي و جبان بحاجة إلى تحديث إنساني حـِـــقَبَاتِي".. فالرأي الحر قوة تتجاوز كل الحدود الرادعة للتعبير المستقل، فلتكن قناة معارضة ، خاصة ، إسلامية، أو كاثولوكية، أو بوذية أو " ماركسية" أو حتى قناة "الملاحدة" فإن حظر الرأي و التعبير يعتبر جريمة في حق إنسان الألفية الجديدة و من هذا المنطلق تضم صحيفة" الفيصل" صوتها التضامني مع كل عمال  " القناة" من  منشطين و إعلاميين و تقنيين إلى آخر مشاهد وفي متتبع..  و نطالب بكل تحضر و ترفع الجهات التي التي كانت وراء هذه السابقة التراجع و  التعقل في سبيل مصلحة الجميع  و الكف عن  أي إجراء من شأنه أن يضر بحرية التعبير و بث العمل الإعلامي. لقد ولت عهود تكميم الأفواه لأسباب تافهة أو لأسباب تخلفية فكرية رجعية في سبيل الإحتفاظ ببقايا أنظمة شمولية عقيمة و فاسدة و بائدة . دعوا يرحمكم الله  الكلمة الحرة تمر و واجهوها إن لم تعجبكم  بالكلمة المضادة و قوة الحجة إن استطعتم! "الحرية للكلمة المحظورة و الخزي لمن يخاف و يخشى" الجدال و النقاش و النضال الديمقراطي المشروع و من  فتح ملفات الفساد و محاسبة الرأي العام !"  ..  الخلود لجزائر الأحرار و الأمجاد .

ـ لخضر خلفاوي ـ الفيصل ـ باريس

***

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل

لتحميل الملحق الشهري العدد 11 أوت 2019

و مشاركته عبر التويتر أو الرسائل القصيرة هذا الرابط الخاص:

https://pdf.lu/I1Ax

المسنجر و البريد الإلكتروني  و واتس آب  استعملوا هذا الرابط :

https://www.fichier-pdf.fr/2019/10/01/-----11--2019/

لمشاركته على موقع أو مدونة يجب نسخ هذا الرابط و لصقه على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/10/01/-----11--2019/">Fichier PDF ملحق الفيصل الشهري  سبتمبر العدد11ـ  2019 ».pdf

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 11 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على السبت, 19 تشرين1/أكتوير 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :