wrapper

الإثنين 28 سبتمبر 2020

مختصرات :

ـ تقرير: حسين داخل الفضلي | العراق

 

للمدن تاريخ وللرجال مواقف ولهذا التاريخ صفحه مشعه في سفره الخالد (فتية أمنوا بربهم )
ومن خلال هؤلاء الرجال يكون البناء والأعمار. .وللمدن حكومات البعض منها تتحدى الصعاب من شأنها البناء ومواكبة التطور ، والبعض الآخر حكومات فاشله مشغولة بالشفط واللغف والتسويف تجر البلد إلى الحضيض.


اليوم زلم ذي قار تسطر اروع أمثلة الملاحم البطوليه بعد أن رأت الحكومه المركزيه غير قدرتها على درء هذا الوباء القاتل المدمر ، وسميت مدينة ذي قار (من كوبا ) منكوبه شمروا أبناء ذي قار سواعدهم بالتبرع وبناء ردهات مشافي (عزل)للمصابين بجائحة كوفيد/19 بنوا ردهات نموذجيه منها في قضاء البطحاء
وقضاء الشطره
وقضاء سوق الشيوخ
وقضاء الجبايش
وباقي مدن المحافظه ، والحكومه تنظر ما يدور من احتواء مرضى الجائحه .
نعم هاهم رجال ذي قار يعملون المستحيل في ميادين شتى عندما ينعرض البلد إلى الأخطار لأنهم جبلوا على عمل الخير والايثار منذ زمن بعيد.
لأن بعض الحكومات المحليه التي تولت مسؤولية المحافظه جرٌت مدنها إلى هاوية الموت آخرها جائحة كورونا لذلك الخطر هبت زلم ذي قار بشيبها وشبابها ونسائها بالتبرع بالغالي والنفيس بعمل ردهات عزل للحالات الطارئه لأن الحكومه المركزيه عاجزة عن ذلك ..هكذا الإصرار عندما تأزم الأمور وتشتد الشدائد يكون الحِمى وتبدأ الصوله وتظهر معادن الرجال وتنفرج الأمور بإذن الله تعالى.
هكذا يكون الجميع في حضن الوطن الجريح عندما تكون الكوارث. .
طوبى لكم يارجال ذي قار ، رجال المواقف الصعبه ، وهذه الملاحم التي تسطر بأحرف من نور وشجاعة فائقه لدحر هذه الجائحه والجائحون الفاسدون الذين دمروا البلاد والعباد والشجر والحجر بفسادهم الذي جر البلد إلى هذا الوضع المزري. وتبا لهؤلاء الفاسدين القتله الذين نهبوا ثروات الوطن دون وازع ضمير
(أن غدٍ لناظره قريب) .سيكون حسابكم عسير بإذن الله تعالى. كما تم محاسبة ما قبلكم على منصات المشانق واسترداد حقوق اليتامى والأرامل والثكالى. .وترجع صورة البلد بهيه زاهيه بمهمة شباب العراق الطامح نحو الحريه والاستقلال.

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 20/ 19 جوان ـ جويلية 2020
https://www.calameo.com/read/0062335946b10ecf52424
https://www.calameo.com/books/0062335946b10ecf52424
‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéros 19/20 en 
format PDF, cliquez ou copiez ces liens :
https://www.calameo.com/read/0062335946b10ecf52424
https://www.calameo.com/books/0062335946b10ecf52424

*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على السبت, 18 تموز/يوليو 2020

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :