wrapper

الأحد 19 سبتمبر 2021

مختصرات :

 ـ الفيصل ـ عن ـ واج:


نيويورك (الامم المتحدة) - جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، التزامه بتعيين مبعوث شـخصي جديد في الصحراء الغربية، داعيا إلى تشـجيع المغرب وجبهة بوليساريو على الانخراط بحسن نية، ودون شـروط مسـبقة في العملية السياسية، بما يضمن للشعب الصحراوي تقرير مصيره.


و في تقرير نشرته الامم المتحدة ، قبل أن تعرضه على جمعيتها العامة القادمة في دورتها ال76 ، حول "الإعمال العالمي لحق الشعوب في تقرير المصير"-، أكد غوتيريش أنه "لا يزال ملتزما" بتعيين مبعوث شـخصي جديد له للبناء على التقدم المحرز من قبل مبعوث الشخصي السابق للصحراء الغربية الذي "ساعد على استعادة الزخم في العملية السياسية قبل اسـتقالته"، لا سيما من خلال المائدة المستديرة جمعت طرفي النزاع المغرب وجبهة بوليسـاريو ودول الجوار بصفة ملاحظ.
و في السياق، جدد الأمين العام الأممي التأكيد على أن التوصـل إلى حل سـياسـي عادل ودائم يقبله الطرفان ويكفل للشـعب الصـحراء الغربية تقرير مصيره، وفقا لقرارات مجلس الامن  2440 (2018) ، و 2468 (2019) ،و 2494 ( 2019)، "سيظل يستلزم إرادة سـياسية قوية من الطرفين ومن المجتمع الدولي أيضا".
ودعا أعضاء مجلس الأمن الجهات الفاعلة المعنية الأخرى ذات الصـلة، إلى تشـجيع المغرب وجبهة بوليسـاريو على الانخراط بحسـن نية و"دون شـروط مسـبقة" في العملية السياسـية حالما يتم تعيين المبعوث الشخصـي الجديد.
وبعد أن نظر مجلس الأمن في تقرير الأمين العام، اتخذ القرار 2548 (2020 ) الذي أهاب بالطرفين اسـتئناف المفاوضات برعاية الأمين العام دون شـروط مسـبقة وبحسـن نية، مع أخذ الجهود المبذولة منذ عام 2006 والتطورات اللاحقة لها في الحسـبان، وذلك بهدف التوصـل الى حل سـياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يكفل لشعب الصـحراء الغربية تقرير مصـيره في سياق ترتيبات تتماشى مع مبادئ ميثاق الامم المتحدة ومقاصده.
وأشار إلى ما للطرفين من دور ومسؤوليات في ذلك الصدد.

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 29/ 30 أفريل ـ ماي 2021 ـ
https://fr.calameo.com/read/006233594eba57a00a174

‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéros 29 et 30 mois (avril et mai 2021)
format PDF, cliquez ou copiez ces liens :
https://fr.calameo.com/read/006233594eba57a00a174
*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://www.youtube.com/watch?v=LTuxqpDqnds

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

 

آخر تعديل على الخميس, 09 أيلول/سبتمبر 2021

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :