wrapper

الإثنين 22 يناير 2018

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

 واشنطن - رفع البنك العالمي أمس الثلاثاء توقعاته للنمو  بالجزائر لسنتي 2018 و 2019 و هو انتعاش سيتدعم بالتدابير المالية الجديدة  التي وضعتها الحكومة فيما يخص تمويل الاستثمار.


و أشار البنك العالمي في تقريره نصف السنوي الذي نشر بواشنطن حول الافاق  الاقتصادية الدولية أن نمو الناتج الداخلي الخام للجزائر قد يستقر عند 6ر3%  سنة 2018 مقابل 1% الذي توقعه البنك في تقريره الصادر شهر يونيو الفارط, أي ما  يمثل ارتفاع ب 6ر2 نقطة.
كما رفع البنك العالمي من توقعاته لنمو بالنسبة لسنة 2017 عند مستوى  2ر2 %  مقابل 8ر1% الذي توقعه مسبقا و هو ما يمثل فارق يقدر ب 4ر0 نقطة. و حسب نفس ارقام فبالرغم من تراجع طفيف للنمو سنة 2019 يقدر ب 5ر2% فسيبقى  النمو مع ذلك مرتفعا بنقطة واحدة مقارنة بتوقعات شهر يونيو الفارط التي أشارت  إلى نمو بمعدل 5ر1%.
و أوضح البنك العالمي أن نفقات الاستثمار الجديدة و التدابير المالية التي  جاء بها قانون المالية لسنة 2018 من شأنها أن ترفع النمو بالجزائر على المدى  القصير.
و اشار البنك العالمي في الفصل المخصص لتوقعات النمو بمنطقة الشرق الاوسط و  شمال افريقيا (مينا) انه فيما يخص الجزائر  " ستتعزز نفقات الاستثمار العمومية  المتعلقة بميزانية 2018 و التوجه المالي الجديد النمو على المدى القصير".
و حسب البنك العالمي فإن الجزائر ستبقي على وتيرة عالية و تحقق ارقام افضل من  اغلب بلدان منطقة مينا, بما فيها البلدان المصدرة للبترول التي ستعرف تباطؤ في  النمو. و خفض البنك العالمي توقعاته شهر يونيو الفارط للنمو لثلاث بلدان لمجلس تعاون  الخليج (المملكة العربية السعودية, الكويت و عمان) و كذا بالمغرب (-6ر0 نقطة)  و تونس (-3ر0 نقطة).
و أوضحت ذات المؤسسة الدولية أن عدة بلدان مصدرة للبترول على غرار الجزائر و  المملكة العربية السعودية و روسيا قد اتخذت تدابير من أجل "تعزيز ميزانيتها و  اعادة ضبط المداخيل و النفقات" بعد انهيار اسعار البترول.
و ابرز البنك العالمي أن هذه البلدان قد واصلت جهودها الرامية إلى تنويع  الاقتصاد مستشهدا بالجزائر و الامارات العربية المتحدة و نيجيريا التي استطاعت  "تحسين بشكل ملحوظ" مناخ الأعمال في مسعى يهدف إلى انعاش الاستثمار. 
و في السياق ذاته, أكدت ذات المؤسسة أن اصلاح الدعم للطاقة الذي تقوم به  تلك البلدان البترولية قد تمت مرافقته بالجزائر و المملكة العربية السعودية  بإجراءات تهدف إلى تخفيف تبعات ارتفاع الأسعار على  الفئات الهشة مع العمل على  تعزيز الحماية الاجتماعية.
‎ــ واج

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:
‏: https://www.facebook.com/khelfaoui2/


- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce lien:

 

آخر تعديل على الأربعاء, 10 كانون2/يناير 2018

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
19 كانون1/ديسمبر 2017

سبر الآراء - Sondage

ما رأيك في الموقع ؟ Votre avis sur le site web

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :