wrapper

السبت 16 فبراير 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

باريس - أكد الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون ،اليوم الاثنين أن المناضل موريس أودان " تعرض للتعذيب ثم قتل أو عذب حتى الموت" من طرف الجيش الفرنسي خلال حرب التحرير الجزائرية (1954-1962).

و في اشادة بجوزيت أودان، أرملة أستاذ الرياضيات و المناضل من أجل القضية الجزائرية الذي اختطف و اغتيل من طرف الجيش الفرنسي شهر يونيو 1957، ذكر الرئيس ماكرون بأن موريس أودان " لم يعد أبدا" بعد توقيفه بمنزله من طرف جنود فرنسيين في 11 يونيو 1957 .

كما أوضح الرئيس الفرنسي أن الشكوى التي أودعتها جوزيت أودان بتهمة الاختطاف و التعذيب " كان مصيرها الصمت و كذب الشهود الأساسيين".

و أردف قائلا " لقد أغلق التحقيق نهائيا في 1962 لبطلانه بسبب مراسم العفو التي أصدرت بعد نهاية حرب التحرير و التي وضعت حدا لكل متابعة".

كما أضاف "استمرت جوزيت أودان في النضال بعزم كبير لتعرف ما الذي حدث لزوجها و للتعريف بهذا التاريخ و للنظر الى التاريخ المعقد و المؤلم لحرب الجزائر بشجاعة و بصيرة".

في نفس السياق، تطرق ايمانويل ماكرون الى نضالها الذي فاق ستين سنة رفقة أبنائها بجمعية موريس أودان بدعم من مؤرخين مثل بيار فيدال-ناكي و أساتذة رياضيات و صحافيين.

و حسب قوله فان هذا النضال أدى الى "اعتراف الدولة بمسؤولية الحكومات الفرنسية التي فشلت خلال حرب الجزائر في وضع حد للتعذيب و معاقبته و في حماية حقوق الانسان خاصة السلامة الجسدية للمعتقلين و المعتقلات".

و في الختام، أكد الرئيس الفرنسي أن " حياة السيدة أودان كانت مليئة بالحب و النضال لزوجها و للحقيقة و هذا يعد مصدرا لاحترامنا العميق".

و يذكر أنه بتاريخ  13 سبتمبر الماضي، اعترف الرئيس ماكرون الذي قام بزيارة الى جوزيت أودان، بدور فرنسا في اغتيال زوجها و بممارسة التعذيب خلال حرب التحرير الوطنية.

للعلم، رحلت جوزيت أودان  السبت الماضي بمنطقة بانيولي (باريس) عن عمر يناهز 87 سنة.

ـ (واج)

ــــــــ

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الإثنين, 04 شباط/فبراير 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :